اقتصاد وأسواق

التموين: تسلمنا الـ 105 شون بعد تطويرها من بلومبرج.. والعقد انتهى

التموين: تسلمنا الـ 105 شون بعد تطويرها من بلومبرج.. والعقد انتهى

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد مجدى:

قال محمود دياب، المتحدث الرسمي لوزارة التموين والتجارة الداخلية، لـ”المال”، إن عقد شركة بلومبرج جرين للصوامع الأمريكية، مع وزارة التموين بشأن تطوير 105 شون، تم إنهاؤه وذلك بعد تسليم الشون لوزارة التموين، حيث تم الانتهاء من تطويرها.

وكشف دياب، أن الشركة طلبت إقامة وتنفيذ 300 شونة أخرى لصالح وزارة التموين، ولكن قوبل العرض بالرفض، رافضاً الإفصاح عن ماهية شروط تنفيذها.

يشار إلى أن بلومبرج العالمية، كانت قد وضعت أنظمة أمنية حديثة فى الشون المطورة والصوامع يمنع تسريب أو سرقة أى أقماح تخزن فى الشون، وذلك طبقًا لما قاله سابقًا ديفيد بلومبرج خلال حوار لـ”المال”.

ويصل إجمالي حجم استثمارات الشركة، في المشروع القومي لتطوير الشون بالاستثمارات في المرحلتين الأولى والثانية 120 مليون دولار، موزعة بين 30 مليونًا للمرحلة الأولى، والباقى للثانية.

وفي سياق متصل، أكدت مصادر مطلعة لـ”المال” أن شركة بلومبرج جرين للصوامع، أجلت عملية التخارج من السوق المصرية الى ما بعد 5 أغسطس، وذلك لحين انتهاء لجنة تقصى الحقائق بالبرلمان من إصدار تقريرها النهائى عن ملف فساد القمح المحلى.

وقالت المصادر فى تصريحات خاصة لـ”المال” ان لجنة تقصى الحقائق طالبت ديفيد بلومبرج الرئيس التنفيذى للشركة بعدم اتخاذ قرار التخارج الا بعد الرجوع اليهم، والذى بدوره استجاب لمطلبهم، قائلا “سيتم إعلامكم قبل سحب استثماراتنا من السوق المصرى”.

ولفتت المصادر إلي أنه لم يتم حتي الآن البدء في استكمال منظومة الربط الإلكترونى والتي كان من المقرر الانتهاء منها خلال الأسبوع الأول من شهر أغسطس الحالى، وذلك حسب الاتفاق بين وزارة التموين والتجارة الداخلية، وشركة بلومبرج.

كان ديفيد بلومبرج، الرئيس التنفيذى ببلومبرج، قال لـ”المال”، في تصريحات سابقة، إنه أدلي بشهادته أمام لجنة تقصي الحقائق، في البرلمان المصرى، برفقة عدد من مسئولى الشركة فى مصر، وذلك بعد استداعهم من قبل لجنة تقصى الحقائق بقضية فساد القمح المحلى فى الموسم المنصرم للإدلاء بشهادتهم فى تلك القضية.

وأضاف بلومبرج، أن هذا الاستدعاء جاء بعد التأكد من انتهاء تنفيذ المرحلة الأولى من الشون المطورة والبالغ عددها 93 شونة خلال 157 يومًا، وتم تسليم الشون إلى وزارة التموين والشركة القابضة للصوامع والتخزين يوم 27 أبريل الماضى، وذلك حسب العقد المبرم، بهدف استخدامهم خلال موسم حصاد القمح.

كان ديفيد بلومبرج، الرئيس التنفيذى للشركة، كشف فى حوار خلال شهر إبريل الماضي مع “المال”، أن بلومبرج تسعي إلي إقامة مشروع سلاسل أجهزة التبريد ببورسعيد يتضمن بناء 32 منطقة للخدمات اللوجيستية لتجميع الخضراوات والفاكهة، متوقعًا أن يوفر 680 مليون دولار على الحكومة، وتم عرضه على الحكومة للموافقة عليه.

وحاولت “المال”، التواصل مع ديفيد بلومبرج، الرئيس التنفيذي لشركة بلومبرج جرين الأمريكية لمعرفة كيفية الخروج من السوق المحلية، إلا أنها علمت من مصادر مطلعة، أنه غادر مصر متجهاً إلي الولايات المتحدة الأمريكية.

شارك الخبر مع أصدقائك