اقتصاد وأسواق

«التموين» ترد على طرح الكمامات القماش بسعر 40 جنيها وإجبار المواطنين على شراء المطهرات

نفى مجلس الوزراء ما تردد في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء حول طرح الكمامات القماش على البطاقات التموينية بسعر 40 جنيهاً بدايةً من شهر يوليو المقبل ، وما تردد من أنباء بشأن إجبار المواطنين على…

شارك الخبر مع أصدقائك

نفى مجلس الوزراء ما تردد في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء حول طرح الكمامات القماش على البطاقات التموينية بسعر 40 جنيهاً بدايةً من شهر يوليو المقبل ، وما تردد من أنباء بشأن إجبار المواطنين على شراء المطهرات على بطاقات التموين .

وفي تقريره لتوضيح الحقائق ورصد الشائعات ، ذكر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء أنه قام بالتواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، ونفت تلك الأنباء.

وأكدت وزارة التموين على أنه لا صحة لطرح أي كمامات قماشية على البطاقات التموينية بسعر 40 جنيهاً بدايةً من شهر يوليو المقبل.

وأوضحت أنه فور تطبيق قرار طرح الكمامات الواقية على البطاقات التموينية، سوف تكون بسعر مناسب وعادل، وبما يقل عن سعرها في الأسواق، مع الالتزام الكامل بالمواصفات القياسية والمعتمدة من الجهات المعنية، وفي إطار حرص الدولة لتخفيف العبء عن محدودي الدخل.

ونوهت في سياق متصل، إلى أنه يجري التفاوض والدراسة الدقيقة مع جميع الجهات المختصة، للوقوف على مدى إمكانية إتاحة الكمامات على البطاقات التموينية، للوصول لمنتج بمواصفات ذات جودة وسعر مناسبين، وأن ذلك يأتي في إطار حرص الدولة بكافة أجهزتها المعنية على صحة وسلامة المواطن، والوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأكدت وزارة التموين أيضاً على أنه لا صحة لإجبار المواطنين على شراء المطهرات على بطاقات التموين.

وأوضحت أن المواطن له الحرية الكاملة في اختيار احتياجاته من السلع التي يتم توزيعها على البطاقات ودون الإجبار على شراء سلعة معينة، وبما يعادل القيمة المخصصة له من الدعم البالغ قيمتها 50 جنيهاً شهرياً للفرد.

ونوهت إلى أنه تم طرح كميات كبيرة من مطهرات التعقيم (كحول طبي)، وتم بيع كميات كبيرة منها، ضمن سلع فارق نقاط الخبز المدعم على البطاقات التموينية وذلك منذ شهر أبريل الماضي، وبأسعار أقل من الأسعار المتداولة في الأسواق.

وذكرت كذلك أنه تم طرح أنواع من مطهرات التنظيف تحتوي على كلور بنسب مركزة ومتوسطة التركيز، في الفروع التابعة لشركات المجمعات الاستهلاكية، ضمن الإجراءات الوقائية والاحترازية التي تتخذها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد .

ومن خلال تقرير توضيح الحقائق ورصد الشائعات ، ناشد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ووزارة التضامن جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي لتحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار.

وناشدوهم التواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين صفوف المواطنين.

وطلبوا في حالة وجود أي شكاوى تتعلق بنقص السلع التموينية الأساسية في المحافظات الإبلاغ عنها من خلال الخط الساخن لبوابة الشكاوى الحكومية 16528، أو الخط الساخن لجهاز حماية المستهلك 19588.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »