اقتصاد وأسواق

«التموين» تدرس تصدير السكر «البنى» إلى كينيا

«التموين» تدرس تصدير السكر «البنى» إلى كينيا

شارك الخبر مع أصدقائك

 

محمد مجدى

 

كشف المهندس حسن كامل، مستشار وزير التموين والتجارة الداخلية، أن شركة السكر والصناعات التكاملية التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية، تدرس حاليًا سعرًا مناسبًا لتصدير السكر البنى إلى دولة كينيا.

 

ورفض كامل فى تصريح لـ«المال» الإفصاح عن متوسط الأسعار أو الكميات المستهدف تصديرها، لافتًا إلى أنه بعد الاتفاق على السعر المناسب لشركة السكر، سيتم التعاقد مع الجانب الكينى على الكميات التى سيتم تصديرها.

 

وأضاف أنه كان يتم تصدير 150 ألف طن سكر بنى سنويًا إلى كينيا، من خلال شركة السكر والصناعات التكاملية، كما أن آخر كمية تم تصديرها كانت نحو 55 ألف طن بسعر 600 دولار للطن الواحد، وذلك فى عام 2010.

 

وأوضح أن السبب الرئيسى لتوقف تصدير السكر البنى إلى كينيا كان نتيجة ارتفاع سعره مقارنة بأسعار منتجات بعض الدول الإفريقية، مما أدى إلى اتجاه الأخيرة إلى الاستيراد من السودان، ومدغشقر، وجنوب إفريقيا، لانخفاض السعر بتلك الدول.

 

وأكد أن عودة تصدير السكر البنى مرة أخرى إلى كينيا، يحتاج قرارًا جريئًا من الحكومتين المصرية والكينية، وذلك من خلال سعى مصر لوضع سعر مناسب يسمح بمنافسة المنتج المماثل له فى السوق الكينى، بالإضافة إلى قيام كينيا بوضع اشتراطات على استيراد السكر البنى من السودان، ومدغشقر، وجنوب إفريقيا.

 

كان الدكتور خالد حنفى، وزير التموين والتجارة الداخلية، عقد اجتماعًا الاسبوع الحالى مع فيلكس كوسكيل، وزير الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية الكينى، وتم خلال الاجتماع التفاهم حول تصدير السكر البنى من شركة السكر والصناعات التكاملية إلى كينيا، بالإضافة إلى المنتجات المصنعة التى تنتجها الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية.

 

وقال حنفى، فى بيان صحفى، إنه تم الاتفاق مبدئيًا على إمداد السوق المصرية باللحوم الكينية، على أن يقوم وفد كينى خلال الشهر المقبل بزيارة شركة السكر وتوقيع الاتفاقيات فى مجال تصديره لكينيا وتوريد اللحوم لمصر.

شارك الخبر مع أصدقائك