اقتصاد وأسواق

التموين تتلقى عروضاً لتطوير البطاقات الذكية

❏ المصيلحى: مهلة «سمارت» و«فيرست داتا» و«إيفيت» تنتهى اليوم ❏ مصادر: «إى فينانس» و«جيمالتو» و«المصرية» أبرز المتقدمين محمد مجدى ومحمود جمال تلقت وزارة التموين والتجارة الداخلية عروضًا جديدة من شركات تكنولوجية، للاشتراك فى تسيي

شارك الخبر مع أصدقائك

❏ المصيلحى: مهلة «سمارت» و«فيرست داتا» و«إيفيت» تنتهى اليوم
❏ مصادر: «إى فينانس» و«جيمالتو» و«المصرية» أبرز المتقدمين

محمد مجدى ومحمود جمال

تلقت وزارة التموين والتجارة الداخلية عروضًا جديدة من شركات تكنولوجية، للاشتراك فى تسيير وتطوير عمل منظومة الكروت الذكية الخاصة بالمقررات التموينية والخبز المدعم، التى تتولاها 3 شركات تكنولوجية منذ عام 2012، وهي: «سمارت»، و«فيرست داتا»، و«إيفيت».

وعلمت «المال» من مصادر مطلعة داخل قطاع الاتصالات، أن قائمة أبرز الشركات المتقدمة، تضم «جيمالتو» الأمريكية، و«مورفو» الفرنسية، و«المصرية» للبطاقات الذكية، بالإضافة إلى شركة «إى فاينانس» لتكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية.

يشار إلى أن «جيمالتو» الامريكية، قامت بتوريد أول مليون شريحة محمول إلى شبكة we التابعة للمصرية للاتصالات.

وأكد مسئول بارز فى الوزارة، أن المنظومة التموينية بشقيها «السلع والخبز»، تواجه عيوبًا فى البطاقات الذكية، والمسئول عنها الشركات الثلاث، وتلخص أبرز العيوب فى سقوط «البرنامج» المشغل للماكينات الخاصة بصرف المقررات التموينية بشكل مستمر، وماكينات صرف الخبز المدعم، بالإضافة إلى توقف البطاقات عن الصرف دون أسباب.

 وأكدت المصادر أن الشركات الثلاثة «سمارت»، و«إيفيت»، و«فيرست داتا»، تواجه بالفعل أزمة كبرى فى النظام المركزى الخاص بمنظومتى المقررات التموينية والخبز المدعم.

وأوضحت أن تلك الأزمة ناتجة عن عيوب فنية بالماكينات، وأن الشركات المشغلة غير مسئولة عنها، نظرا لأنه يتم استيرادها من الخارج، بالاتفاق مع وزارة التموين والتجارة الداخلية.

يذكر أن شركات تطبيقات الكروت الذكية تقوم بتشغيل وإدارة نحو 20 مليون بطاقة تموينية، تقدم من خلالها الدولة دعما فى السلع التموينية والخبز تبلغ قيمته 80 مليار جنيه سنويا.

وكان الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، قد طالب الشركات الثلاث «سمارت» و«إيفيت» و«فرست داتا»، والمسؤولة عن البطاقات التموينية الذكية، تقديم مذكرة بالخطوات التنفيذية الخاصة بتطوير البطاقات.

وقال وزير التموين، فى تصريحات صحفية، خلال اجتماع عقد يوم الأحد، الماضى مع ممثلى ورؤساء الشركات، إن المهلة التى تنتهى اليوم ستحدد تجديد عقود الشركات الثلاث حتى 30 يونيو 2018 من عدمه.

يشار إلى أن عقود تلك الشركات والمبرمة مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، تنتهى فى نهاية العام الحالى.

وكلف المصيلحى، شركات الكروت الذكية بتتبع المشكلات التى تؤدى إلى توقف البطاقة الذكية عن العمل مع ضرورة إحاطة المواطن بسبب المشكلة، وبحث آليات التعامل فى الفترة القادمة، فيما يخص تبادل المعلومات، وصيانة جميع ماكينات المنظومة، سواء كانت بمكتب التموين، أو البدالين أو ماكينات المخابز، والتأكد من سلامتها.

شارك الخبر مع أصدقائك