اقتصاد وأسواق

«التموين» تتسلم 400 ألف طن قمح محلي من المزارعين بقيمة 270 مليون جنيه

منذ 15 أبريل.. والشرقية في المقدمة

شارك الخبر مع أصدقائك

تسلمت وزارة التموين والتجارة الداخلية 400 ألف طن قمح محلي من المزارعين منذ بدء موسم التوريد في 15 أبريل الجاري وحتى أمس الأحد.

قال مصدر مسئول في الهيئة العامة للسلع التموينية، التابعة للوزارة إنه تم صرف 270 مليون جنيه للمزراعين مقابل الكميات التي تم توريدها، بحسب درجة نظافة القمح المورد.

كانت الحكومة قد حددت أسعار شراء القمح المحلى بقيمة 670 جنيهًا للإردب درجة نظافة 22.5 قيراط، و685 جنيهًا لدرجة 23 قيراطًا، و700 جنيه لدرجة 23.5 قيراط.

وأضاف المصدر أن تلك الكميات تم توريدها إلى صوامع الشركة القابضة للصوامع والتخزين، والشركة العامة للصوامع، ومطاحن «القابضة للصناعات الغذائية».

وأوضح أن إجمالي الكميات الموردة خلال نفس الفترة من موسم العام الماضي كان قد سجل ٢٥٠ ألف طن.

يذكر أن موسم القمح بدأ في منتصف شهر أبريل وينتهى فى منتصف يوليو من كل عام.

وكان الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، قد صرح قبل أيام بأنه من المستهدف تسلم نحو 3.2 مليون طن قمح محلى من المزارعين خلال الموسم الحالى.

الشرقية في الصدارة بـ280.8 ألف طن قمح

وأكد المصدر أن محافظة الشرقية مازالت تتصدر الكميات الموردة بنحو 280 ألفا و800 طن، تليها الدقهلية بحوالي 18 ألفا و250 طنا، والفيوم بنحو 17 ألفا و550 طنا.

وقال إن محافظة قنا وردت 16 ألفا و400 طن، والوادي الجديد بنحو 15 ألف طن، والبحيرة 5 آلاف طن، والمنيا 4250 طن، وأسوان 3500 طن، بينما الكميات الأخرى موزعة على باقي محافظات الجمهورية.

وكان المصدر قد أوضح لـ«المال» أن هناك عدة أسباب رئيسية فى زيادة عمليات توريد القمح من المزارعين لصالح الحكومة، أبرزها زيادة الرقعة المزروعة بالمحصول، والتى بلغت 3.4 مليون فدان، وزيادة سعر إردب القمح على الموسم الماضى بنحو 30 جنيها.

وأضاف أن الأراضى المتضررة من الأمطار خلال الفترة الماضية كانت الكميات المزروعة بها قليلة، مشيرا إلى أن عمليات الزراعة فى المحافظات بدأت مبكرا مما أدى إلى سرعة حصاد القمح.

وكشف أنه سيتم بحلول شهر مايو المقبل فتح الشون القريبة من الأراضى الزراعية فى مختلف المحافظات، لتسهيل توريد القمح المحلى من المزارعين خلال فترة التوريد.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »