اقتصاد وأسواق

«التموين»: التفويض البنكي للمخابز بداية لتطبيق منظومة التحول الرقمي للخبز المدعم

الخروج من المنظومة في حالة رفض التوقيع

شارك الخبر مع أصدقائك

التفويض البنكي شرط الاستمرار في منظومة الخبز

أصدرت وزارة التموين والتجارة الداخلية توجيهًا وزاريًّا برقم 24 لسنة 2019، والذي حصلت “المال” على نسخة منه، بشأن التفويض البنكي الخاص بخدمة الخصم المباشر من الحساب البنكي لكل مخبز بلدي مدعم، وذلك بغرض سداد قيمة الدقيق المدعم المسلَّم لهم من قِبل المطاحن المربوطين عليها خصمًا من حساباتهم البنكية. وأكد مصدر حكومي في وزارة التموين، لـ”المال”، أن التفويض البنكي هو بداية التحول إلى منظومة التحول الرقمي لتطبيق منظومة الخبز المدعم.

صورة من توضيح التفويض البنكي

وقال المصدر إن المخابز البلدية المدعمة التي ترفض التوقيع على التفويض تعتبر خارج منظومة الخبز.

مخابز القاهرة: القرار يوضح حقيقة التفويض البنكي

من جهته قال عطية حماد، رئيس شعبة أصحاب المخابز بالغرفة التجارية في القاهرة، إن القرار جاء في الوقت المناسب لتوضيح فائدته والغرض منه.

وأضاف حماد، في تصريح، لـ”المال”، أن شعبة المخابز تعمل على إيصال الدعم لمستحقيه من خلال إنتاج الخبز المدعم، وذلك بالتعاون مع وزارة التموين.

يُذكر أن الدعم الحكومي الخاص بالتموين في الموازنة المالية 2019- 2020، والذي يقدر بـ89 مليار جنيه، مقسمة كالتالي: 38 مليار جنيه للمقررات التموينية، و51 مليار جنيه للخبز المدعم.

وذلك لتوفير احتياجات 71 مليون مواطن يستفيدون من الخبز المدعم، و64 مليونًا و400 ألف مواطن من المقررات التموينية.

كما أن منظومة الخبز المدعم يعمل بها 33 ألف مخبز على مستوى الجمهورية؛ لإنتاج ما يقرب من 30 مليون رغيف مدعم بسعر 5 قروش للرغيف الواحد.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »