بنـــوك

التمويل الدولية تقرض مجموعة الحكير 120 مليون دولار

خصصت مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي، والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، قرضين قيمة كل منهما 60 مليون دولار، بهدف المساهمة فى استكمال المرحلة الثانية لتوسعات للعرب مول، الذى سيوفر أكثر من 2400 فرصة عمل، كما سيتم استكمال هذا التمويل بقرض قيمته 20 مليون دولار مقدم من البنك التجاري الدولي، أحد البنوك المحلية في مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ:

خصصت مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي، والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، قرضين قيمة كل منهما 60 مليون دولار، بهدف المساهمة فى استكمال المرحلة الثانية لتوسعات للعرب مول، الذى سيوفر أكثر من 2400 فرصة عمل، كما سيتم استكمال هذا التمويل بقرض قيمته 20 مليون دولار مقدم من البنك التجاري الدولي، أحد البنوك المحلية في مصر.

وصرح مهند عوض، الرئيس التنفيذي للذراع الاستثمارى بمجموعة فواز الحكير المالكة لمول العرب بأنه تم افتتاح المرحلة الأولى من المشروع في عام 2011 بينما سيتم افتتاح المرحلة الثانية في سبتمبر 2015، والتي تهدف إلى زيادة إجمالي المنطقة المتاحة للإيجار بالمركز بواقع 58% لتصل إلى 174000 متر مربع وستضم أكثر من 200 علامة تجارية جديدة.

وأشار إلى أن هذا المشروع يعد أول مشروعات الشركة خارج نطاق المملكة العربية السعودية وبالتالي يمثل أهمية كبيرة خاصة وأن مصر تتمتع بإمكانيات ضخمة، معربا عن سعادته بالشراكة مع كل من مؤسسة التمويل الدولية والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والبنك التجارى الدولي للمساهمة في تطوير وتحديث قطاع تجارة التجزئة في مصر.

وأوضح أن هذا الاستثمار سيساهم في زيادة فرص العمل المباشرة وغير المباشرة التي يوفرها مول العرب لتصل إلى 6300 فرصة عمل مقارنةً بالرقم الحالي الذي يبلغ 3880 فرصة عمل، إضافةً إلى توفير أكثر من 1200 فرصة عمل مؤقتة أثناء مراحل الإنشاء، وسيتاح للشباب النصيب الأكبر من هذه الوظائف الأمر الذى سيساعد في مواجهة معدلات البطالة المرتفعة في مصر.

وصرحت ندى شوشة، المدير الإقليمي بمؤسسة التمويل الدولية في كل من مصر وليبيا واليمن: بأن مؤسسة التمويل الدولية تلتزم بمساعدة مصر على تحقيق النمو المستدام وخلق فرص العمل وذلك من خلال تنمية القطاع الخاص، مؤكدة أن أثر المشروع لن يقتصر على توفير فرص العمل لاسيما للشباب الذي يحتاج إليها، بل سيساعد على تحسين معدلات الطلب على السلع والخدمات المحلية وتعزيز التنمية العمرانية والبنية التحتية لقطاع التجزئة في المنطقة.

وقالت كلوديا بيندريد، مدير العقار والسياحة بالبنك: هذا المشروع ذو أهمية كبيرة لمصر، من حيث توفير التدريب وفرص العمل المطلوبين بشدة خاصة للنساء والشباب، بالإضافة إلى تعزيز معايير السوق في مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »