استثمار

«التمويل الدولية» تعمل مع «الرقابة المالية» لوضع إرشادات تمويل «السندات الخضراء»

سجلت استثمارات مؤسسة التمويل الدولية رقما قياسيا خلال العام المالى 2018، فاستثمرت 1.5 مليار دولار فى القطاع الخاص للمساعدة على خلق فرص عمل وتحسين البنية التحتية وتعزيز النمو الاقتصادى.

شارك الخبر مع أصدقائك

■ تستهدف تمويل مشروعين لريادة الأعمال فى التكنولوجيا المالية خلال 2019

قال وليد لبادى، المدير القُطرى لمصر وليبيا واليمن لدى مؤسسة التمويل الدولية، إن المؤسسة تعمل مع هيئة الرقابة المالية لوضع إرشادات تمويل مشروعات السندات الخضراء فى مصر.

وأكد لبادى لـ«المال»، أن المؤسسة متحمسة ومتفائلة لآفاق تلك المشروعات، لافتاً إلى أنها تعمل مع القطاع الخاص حول فرص التعاون فيها، لاسيما أنها ستكون أول مشروعات سندات خضراء تنفذها بالسوق المحلية.

وذكر أن المؤسسة كانت قد عملت قبل ذلك فى أول مشروعين للسندات الخضراء، فى كل من لبنان والمغرب.
يشار إلى أن وزيرة البيئة، الدكتورة ياسمين فؤاد، كانت قد صرحت فى وقت سابق، بأن هناك اهتماما حكوميا، لإصدار السندات الخضراء لتمويل المشاريع الصديقة للبيئة لخدمة استراتيجية التنمية المستدامة، لافتةً إلى أن هناك تنسيقا مع وزارة المالية والجهات المعنية لإعداد الأطر الرئيسية المنظمة لآلية إصدار تلك السندات.

وتشير بيانات منشورة على صفحة البنك الدولى، أن البنك إضافة إلى مؤسسة التمويل الدولية كانا من الرواد فى تطوير سوق السندات الخضراء، حيث أصدر أول سند أخضر فى 2008، وفى 2013 أصبحت «التمويل الدولية» أول مؤسسة تصدر سنداً أخضر معيارياً عالمياً بقيمة مليار دولار، مساهِمةً بذلك فى تحويلها من الأسواق المتخصصة إلى العامة.

كانت وكالة «موديز» قد أعلنت أن قيمة الإصدارات العالمية للسندات الخضراء خلال أول 9 أشهر من العام الماضى وصلت إلى 109.6 مليار دولار، مقابل 110.1 مليار خلال نفس الفترة من 2017.

وتوقع «لبادي» أن يكون هذا العام جيداً وقويًّا على مستوى استثمارات المؤسسة بالسوق المحلية، بالرغم من أنها ستكون أقل من المعدلات التى تمت خلال العام المالى 2018 والتى بلغت 1.5 مليار دولار.

جدير بالذكر أن استثمارات مؤسسة التمويل الدولية سجلت رقما قياسيا خلال العام المالى 2018 إذ استثمرت نحو 1.5 مليار دولار فى القطاع الخاص للمساعدة على خلق فرص عمل وتحسين البنية التحتية وتعزيز النمو الاقتصادى.

وأعلنت مؤسسة التمويل الدولية مؤخراً تقديمها تمويلا يصل إلى 100 مليون دولار لصالح شركة الشرق الأوسط للزجاج «ميج» العاملة بتصنيع العبوات الزجاجية فى مصر من أجل دعم النفقات الرأسمالية للشركة، وخلق فرص عمل جديدة وتعزيز القطاع الصناعى.

ومن المقرر أن يساعد هذا الاستثمار شركة الشرق الأوسط للزجاج على زيادة إنتاجها من العبوات التى تستخدمها مجموعة متنوعة الشركات، بقطاعات صناعة المشروبات والأدوية وغيرهما، فضلاً عن زيادة صادراتها السنوية والتوسع محلياً وخلق آلاف الوظائف.

وأشار «لبادي» إلى أن المؤسسة لديها مشروعان تخطط للاستثمار فيهما خلال 2019 لصالح رواد الأعمال فى مجال التكنولوجيا المالية «fin tech».
وأطلقت مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولى، هذا الأسبوع برنامجًا لدعم تطوير التكنولوجيا المالية – Fintech فى مصر، من أجل مساعدة الشركات الناشئة على تقديم خدمات مالية متطورة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »