تأميـــن

«التمويل الدولية» تتولى تحليل بيئة العمل فى «القابضة للتأمين» وتوابعها

بغرض دعم تكافؤ الفرص لصالح المرأة العاملة

شارك الخبر مع أصدقائك

تعاقدت شركة مصر القابضة للتأمين مع مؤسسة «التمويل الدولية IFC» لتتولى تحليل بيانات بيئة العمل لدى القابضة وشركاتها التابعة، ووضع خطط لتحقيق تكافؤ الفرص لصالج المرأة العاملة فى نشاط التأمين، وتحقيق المساواة بين الجنسين.

وكشف باسل الحينى، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة «مصر القابضة للتأمين»، أن توقيع بروتوكول التعاون بين شركته ومؤسسة التمويل الدولية IFC، بهدف خلق فرص عمل للمرأة وتمكينها فى المجتمع.

وأضاف أن التعاون مع مؤسسة التمويل الدولى يستهدف دعم التكافؤ الوظيفى للمرأة فى بيئة العمل، لافتا إلى أن المرأة العاملة المصرية تستحق الدعم والمساندة، وموضحا أن بيئة العمل فى شركته وشركاتها التابعة جيدة، لكنها تحتاج إلى مزيد من التحسين وهو هدف طويل الأجل للمجموعة لدعم التكافؤ الوظيفى والمساواة بين الرجل والمرأة فى سوق العمل.

اقرأ أيضا  ارتفاع الاستثمارات الجديدة لـ«صناديق التأمين الخاصة» 15.5% خلال 10 شهور (جراف)

وأكد عقب توقيع البروتوكول أن مؤسسة التمويل الدولية سوف تجرى تحليل بيانات فى بيئة العمل فى شركة مصر القابضة للتأمين وشركاتها التابعة خلال الستة أشهر المقبلة، وفى ضوء النتائج سوف يستمر التعاون لتحقيق تكافؤ الفرص للمرأة العاملة فى بيئة العمل، مما يعود بالنفع عليها الشركة وشركاتها التابعة وينعكس ذلك على مستوى الأداء والنتائج.

وطالب الحينى شركات التأمين المصرية أن تحذو حذو شركته فى دعم المرأة العاملة فى قطاع التأمين، وتحسين بيئة العمل وتكافؤ الفرص بين الرجل والمرأة فى العمل.

اقرأ أيضا  تحسن مؤشر أقساط التأمين التكافلي خلال شهر أكتوبر واستمرار ارتفاع تعويضاته (جراف)

حضر توقيع البروتوكول باسل الحينى، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مصر القابضة للتأمين، ووليد اللبدى، مدير مؤسسة التمويل الدولية فى مصر وليبيا واليمن، والدكتور أحمد عبد العزيز، العضو المنتدب التنفيذى لشركة مصر لتأمينات الحياة، وعمر جودة، العضو المنتدب التنفيذى لشركة مصر للتأمين.

ومن جانبه كشف وليد اللبدى، أن هذه المبادرة تأتى فى إطار الفكر الإبداعى لشركة مصر القابضة للتأمين، ويستهدف البروتوكول إعطاء فرصة أكبر للمرأة العاملة المصرية فى بيئة العمل.

اقرأ أيضا  تعرف على تغطيات واستثناءات وثيقة التأمين على المعدات الإلكترونية

وأضاف أن المرأة المصرية تمثل %22.5 من حجم قوة العمل فى مصر، وأن %5 من قادة الشركات فى مصر نساء ويحصلن على دخل أقل بنسبة %22 من نظرائهن الرجال الذين يتولون نفس المنصب، معربا عن أمله أن تنال المرأة المصرية فرصا متساوية مع الرجال فى سوق العمل.

وأكد على سعيه لإنشاء منصة بها قيادات نسائية أكثر إلهاما فى المستقبل، ومشيرا إلى أنه يسعى لإجراء تحليل عن تكافؤ فرص المرأة العاملة فى سوق التأمين لإزالة العراقيل التى تواجهها بما يساهم فى زيادة الإنتاجية، ومزيد من التعاون.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »