اقتصاد وأسواق

»التمثيل التجاري« يكثف جهود الترويج لإقامة المشروعات الاستثمارية في مصر

أشرف فكري:   أعلنت وزارة التجارة والصناعة أنها تسعي لتعزيز التنسيق والتعاون بين الجهات الحكومية لتحقيق الاستراتيجية الصناعية وزيادة الصادرات الي الاسواق الخارجية والتعرف بفرص الاستثمار المتاحة في مصر .   أعلن ممدوح مصطفي - رئيس جهاز التمثيل التجاري -…

شارك الخبر مع أصدقائك

أشرف فكري:
 
أعلنت وزارة التجارة والصناعة أنها تسعي لتعزيز التنسيق والتعاون بين الجهات الحكومية لتحقيق الاستراتيجية الصناعية وزيادة الصادرات الي الاسواق الخارجية والتعرف بفرص الاستثمار المتاحة في مصر .
 
أعلن ممدوح مصطفي – رئيس جهاز التمثيل التجاري – عن عقد اجتماعات بين مسئولين في جهاز التمثيل التجاري والمسئولين في الهيئة العامة للتنمية الصناعية بوزارة التجارة والصناعة ومسئولي هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (ايتيدا) بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من أجل بحث تنمية الصادرات المصرية لمختلف الاسواق الخارجية.
 
وقال إن التمثيل التجاري ومكاتبه الخارجية يضع خططاً سنوية لزيادة الصادرات المصرية خاصة الصناعية وفقاً لمتطلبات كل سوق واحتياجاتها وآفاق زيادة الصادرات إليها.
 
وأشار إلي قيام المكاتب بإعداد دراسات سوق حول أهم القطاعات الصناعية والترويج للمشروعات الصناعية خاصة كثيفة العمالة فضلا عن الترويج للمناطق الصناعية المتعددة بمصر والعمل علي توفير مطورين لها ومستثمرين اجانب في القطاعات الصناعية المختلفة فضلا عن البحث عن فرص لإقامة المزيد من المناطق خاصة مع الدول المتقدمة صناعيا في قطاعات محددة وبحث فرص توفير التمويل اللازم لإنشاء أو تطوير هذه المناطق.
 
وأشار ممدوح مصطفي الي أن العلاقات المتميزة بين هيئة الاستثمار والتمثيل التجاري تستهدف تحقيق الاهداف المشتركة لجذب المزيد من الاستثمارات الاجنبية لمصر وأوضح أنه تم خلال اللقاء تكريم عدد من اعضاء التمثيل التجاري لجهودهم المتميزة خلال فترات عملهم بالخارج.
 
من جانبه أكد عمرو عسل رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية في لقائه مع اعضاء التمثيل التجاري أن السياسة الصناعية للوزارة خلال الفترة 2011 – 2005 تستهدف تنفيذ برنامج إنشاء الـ1000  مصنع، ورفع معدل نمو الناتج الصناعي من %5 إلي %10 وخلق 1.5 مليون فرصة عمل مباشرة جديدة من خلال ضخ استثمارات صناعية تقدر بـ175  مليار جنيه وزيادة الصادرات الصناعية من 1 8 إلي 75 مليار جنيه.
 
وأشار الي أن الدور الذي تقوم به الهيئة كمحفز للصناعة الوطنية وتمكين القطاع الخاص من تنمية المناطق الصناعية البالغ عددها حاليا 79 منطقة علي مساحة 20 مليون م2.

من جانبه أكد المهندس عاصم رجب رئيس الهيئة العامة للاستثمار أن استراتيجية عمل الهيئة تتضمن جذب الاستثمار الاجنبي لمصر وتوزيع الاستثمارات في جميع المحافظات والاستفادة من تصدير الخدمات المتخصصة خارج مصر مثل خدمات الاتصالات والمقاولات.
 
وأشار إلي المحاور التي تعتمد عليها هيئة الاستثمار لتنفيذ استراتيجيتها فضلا عن عرض القطاعات الإنتاجية التي يتم التركيز عليها حاليا لجذب استثمارات جديدة فيها ومزايا المناطق الاستثمارية الخاصة مشيرا الي أن الاتجاه الحالي يسعي الي تشجيع الاستثمار في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة والمنتجات الغذائية والسياحة والبنية الاساسية.
 
وأوضح أن الهيئة تعكف حاليا علي إعداد بيانات ترويجية لأقاليم ومحافظات مصر جغرافيا وبيانات تفضيلية عن القطاعات المختلفة.
 
وأكد أهمية الدور الذي يقوم به التمثيل التجاري ومكاتبه الخارجية في مجال جذب الاستثمارات الاجنبية والترويج للمناخ الاستثماري بمصر مما أسفر عن جذب العديد من كبريات شركات الاستثمار الي مصر وطلب استمرار التعاون مع التمثيل التجاري لإعداد بيانات كاملة عن دول العالم الخارجي وموافاة الهيئة ببيانات أهم الشركات المستثمرة واتجاهات استثمارات هذه الدول وكذا الفرص المتاحة للمستثمر المصري للاستثمار في هذه الدول لاسيما في قطاع الخدمات والصناعات التي بلغت ذروة توسعاتها في مصر.
 
يشار إلي أن هذه الاجتماعات تأتي تفعيلا للقرار الوزاري المشترك لوزير التجارة والصناعة ووزير الاستثمار ولمذكرة التفاهم الموقعة بين هيئة الاستثمار والتمثيل التجاري لبحث سبل التعاون بين هذه الهيئات ومكاتب التمثيل التجاري بالخارج للترويج للمنتجات المصرية وتحقيق الاستراتيجية الصناعية للدولة وزيادرة الصادرات الصناعية الي الاسواق الخارجية والتعريف بفرص الاستثمار المتاحة في مصر.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »