Loading...

التفاصيل الكاملة لمناقشة صناعة «النواب» أزمة تصفية فرع الشرقية للدخان بمحرم بك

Loading...

خلال اجتماعها اليوم مع رئيس الشركة القابض للصناعات الكيماوية

التفاصيل الكاملة لمناقشة صناعة «النواب» أزمة تصفية فرع الشرقية للدخان بمحرم بك
ياسمين فواز

ياسمين فواز

9:59 م, الثلاثاء, 4 يناير 22

أوصت لجنة الصناعة في مجلس النواب ،برئاسة النائب معتز محمود إلزام الشركة القابضة للكيماويات بتقديم مذكرة توضح فيها الاسباب التي دعتها الي تصفية فرع الشركه الشرقيه للدخان بمحرم بك، كما ألزمتها اللجنة بتقديم دراسة كاملة بكيفية اعادة الهيكلة، وما هي الجدوى الاقتصادية منها، وهل يؤثر علي الطاقة الانتاجية، وهل يؤثر علي الضرائب ومستحقات الدولة، وهل ستتمكن من المنافسة عقب ذلك لاسيما مع غلاء النقل وغيره.

كما اوصت اللجنة بتقديم بيان وخطة حول كيفية الحفاظ علي حقوق العمال.

جاء ذلك اثناء مناقشة  طلبي الإحاطة المقدمين من النائبين: مصطفى بكري، محمود قاسم عضوي مجلس النواب ، اليوم الثلاثاء ، بشأن قيام شركة الشرقية للدخان باغلاق مصنع محرم بك بالإسكندرية دون سابق إنذار أو مبرر، ودور وزارة قطاع الأعمال العام في حماية مكتسبات الشركة الرابحة، وحماية العمال من التسريح والتشريد

وقال النائب محمود قاسم عضو مجلس النواب ، ومقدم الطلب انه قبل عام 2019 كان انتاج المصنع اليومي من 18 الي 19 مليون سيحاره، موضحا انه تم تشغيل عدد 2 ماكينة تعبئة وتحقق انتاج قدرة 22 مليون سيجارة باليوم

واضاف قاسم انه في عام 2020 تم تعيين ادارة جديدة للمصنع وحققت نجاح وصل متوسط الانتاج اليومي 27مليون ونصف سيجاره، موضحا ان مصنع محرم بك حقق  اعلي انتاج في تاريخه في يناير 2021 بنحو 645 مليون سيجارة في الشهر المذكور الا انه وبتوصيات سابقه تم رفع الخطوط الحديثة للإنتاج ونقلها الي مدينة 6 اكتوبر واغلبها لا يعمل حتي الآن.

واشار مقدم الطلب انه بعد رفع الخطوط الحديثة اصبحت الخطة الحديثة  من قبل الشركة 17 مليون سيجارة يوميا وخلال ال10 شهور الأخيرة حقق المصنع نسبة انتاجيه تصل الي 100٪ الي ان تم إصدار الاوامر بالعمل في وردية واحدة بنصف القوة بخطة قدرها 7.5 مليون سيجارة يوميا الي ان وصلنا اليه في الوضع الحالي.

وقال عماد الدين مصطفي رئيس الشركة القابضة للصناعات الكيماوية ان الشركة تتبع قانون 159 كما انها تدار بطريقة الشراكة بين القطاع العام والخاص، موضحا ان بها مجلس إدارة تم تعينه من القطاع الخاص .

واكد مصطفي ان هناك نقص بزراعة الدخان عالميا بجانب ان هناك توجه عالمي لمكافحة التدخين بخلاف ازمة كورونا التي تؤثر علي المدخنين ، موضحا ان تلك الأزمة أجبرت العالم علي تقليص الدخان

وافاد ممثل الحكومة انه خلال 10 سنوات ستنتهي السجائر بوضعها الحالي وتتحول الي إلكترونية وأنواع جديدة ، مشيرا الي انه مع نهاية شهر يناير سيتم منح رخصة جديدة ، موضحا ان الدول تنتج 80 مليار سيجارة سنويا

واوضح مصطفي انه تم عمل مجمع ب ٦ اكتوبر علي مساحة 350 فدان  وهو مجمع صناعي وهدفه يتم جمع تلك الصناعات مثل الشركة الشرقية للدخان وتوابعها ، مضيفا ان عدد جميع العاملين يصل الي 12 الف 600 عامل والعدد الموجود اكبر بكثير من المطلوب .

وشدد انه من الناحية البيئية فهو متهالك وبه مخالفات وهذا مثبت بتقارير رسمية ، وكان بالمصنع محطة كهرباء ووقع سقفها ونتيجة لذلك قطع التيار الكهربائي في المنطقة