سيـــاســة

التفاصيل الكاملة لقرارات تعليق الدراسة والأنشطة الرياضية لمواجهة «كورونا»

قال رئيس الوزراء: "أوضحنا منذ بدء الإعلان عن ظهور الفيروس أننا لدينا خطة واضحة من 3 مراحل، الأولى هي المرحلة الاحترازية، والإجراءات الوقائية المختلفة والمرحلة الثانية ترتبط ببدء ظهور حالات بالفعل، وكيفية التعامل معها، والمرحلة الثالثة وندعو الله ألا تأتي فهي تفشي الوباء".

شارك الخبر مع أصدقائك

  عقد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء مؤتمراً صحفياً بحضور  وزراء التربية والتعليم، والتعليم العالي، والصحة؛ والاعلام، للإعلان عن تفاصيل قرار تعليق الدراسة بالمدارس والجامعات لمدة أسبوعين اعتباراً من غد الأحد الموافق 15 مارس.

في بداية المؤتمر الصحفي، قال رئيس الوزراء إن قرار تعليق المدارس تم اتخاذه من الرئيس عبد الفتاح السيسي، أثناء اجتماع عقده مع رئيس مجلس الوزراء وعدد من الوزراء صباح السبت لعرض الموازنة الجديدة المقترحة عن العام المالي 2020/2021، وأثناء متابعة التطورات الخاصة بفيروس “كورونا”، خاصة أن منظمة الصحة العالمية أعلنت الأيام الماضية أنه أصبح وباء عالميا.

وقال رئيس الوزراء: “أوضحنا منذ بدء الإعلان عن ظهور الفيروس أننا لدينا خطة واضحة من 3 مراحل، الأولى هي المرحلة الاحترازية، والإجراءات الوقائية المختلفة والمرحلة الثانية ترتبط ببدء ظهور حالات بالفعل، وكيفية التعامل معها، والمرحلة الثالثة وندعو الله ألا تأتي فهي تفشي الوباء”.

رئيس الوزراء : عدد الإصابات حتى الآن محدود مقارنة بدول العالم

وأكد مدبولي أن الحكومة تتابع الموقف وعدد الإصابات في مصر حتى الآن محدود بالمقارنة بما هو قائم على المستوى العالمي.

وأوضح رئيس الوزراء أنه مع ظهور  المشكلة بالمركب السياحي منذ فترة بسيطة، وحتى هذه اللحظة الموضوع تركز في نقطة واحدة أو في مكانين على الأكثر، والآن وخلال متابعة الحكومة في العشرة أيام الماضية، بدأنا نشهد زيادات، ورغم ذلك، فحتى هذه اللحظة إجمالي الإصابات يصل إلى 109 حالات، وبمقارنة ذلك بعدد الإصابات على مستوى العالم فإنه يُعد عدد محدود، وقد تحولت حالات بالفعل من إيجابي إلى سلبي.

وتابع رئيس الوزراء بالقول أنه مع توارد معلومات حول وجود حالات في أكثر من نقطة، وفي أكثر من مكان، فهو مة ألزم التحرك وفق المرحلة الثانية لاتخاذ الإجراءات المطلوبة والتعامل مع هذه المستجدات.

مدبولي : طلاب المدارس والجامعات يمثلون 25% من الشعب المصري

وشدد رئيس الوزراء على أن الحكومة تواجه الموضوع بمنتهى الوضوح والحسم  في وقت مبكر، لأنهم يتحدثون عن عدد طلاب بالمدارس يبلغ نحو 22 مليون طالب في التعليم قبل الجامعي و 3 مليون طالب في الجامعات بما يمثل 25% من إجمالى عدد أفراد الشعب المصري، مما استدعى اتخاذ قرار بتوجيه الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن تعليق الدراسة أسبوعين اعتبارا من غد الأحد 15 مارس؛ حفاظا على أرواح وصحة أولادنا ، لمنع عملية الاختلاط، والحد من الاختلاط في هذه الأماكن، والتجمعات.

مدبولي: تعليق الدراسة ينطبق على أي مراكز بها أنشطة تعليمية وتوجيه للداخلية بغلق السناتر

وقال رئيس الوزراء إن هذا القرار يخص أيضا أي أماكن أو مراكز يتم فيها ممارسة لأي أنشطة تعليمية، وتم توجيه وزارة الداخلية لتفعيله وغلق أي مراكز لنفس المدة لمواجهة والتصدي للفيروس.

وتابع مدبولي قائلا إن هناك دولا تأخرت في اتخاذ  قرارات فورية ونتج عن ذلك انتشار المرض بها.

وقال إنه كان يتابع مع وزيري التعليم والتعليم والعالي منذ فترة، وقد مر على مصر 4 أسابيع حتى الآن منذ الإعلان عن أزمة فيروس كورونا، ومنذ إعلان الحكومة عن أول حالة إصابة  مر وقت طويل وكانت الإصابات محدودة جدا لكن هذه الفترة بدأت الاعداد تتزايد،  مما ألزم باتخاذ قرارات سريعة.

وزيرا التربية والتعليم والتعليم العالي سيقومان باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتعقيم كل المنشآت التعليمية

 ونوه مدبولي إلى أنه استمرارا لمتابعة الحكومة ، سوف يقوم وزيرا التربية والتعليم والتعليم العالي باتخاذ كافة الإجراءات والتعليمات اللازمة لتعقيم كل المنشآت التعليمية التابعة لهما في هذين الأسبوعين للتصدي للفيروس.

وقال إن الحكومة تتخذ من جانبها القرارات لحماية ووقاية أولادنا، وفي المقابل يتعين على المواطنين أن يتخذوا كل ما يلزم لحماية أبنائهم من الخروج للشوارع.

وناشد رئيس الوزراء المواطنين باتخاذ الإجراءات الوقائية وأن يتابعوا الإرشادات التي تنشرها كافة  وسائل الإعلام لمنع الإصابة بالفيروس وتقليل الخروج لحمايتهم.

قرارات إقامة الصلوات بالمساجد وإجراءات الكنيسة ترتبط بخطط مواجهة “كورونا”

ولفت إلى أن الإجراءات التي تم اتخاذها لإقامة الصلوات بالمساجد والتي اتخذها وزير الأوقاف، والإجراءات التى اتخذتها الكنائس تستهدف منع انتشار هذا المرض.

وقال وزير التعليم العالى والبحث العلمى، خلال المؤتمر الصحفى أن ما تم الإعلان عنه اليوم جاء فى إطار خطة مسبقة لكافة جهات الدولة للتعامل مع فيروس “كورونا” المستجد.

وزير التعليم العالي :وضعنا خطط للتعامل مع أى مستجدات بالتعليم عن بعد

وأكد أن الجامعات لديها خطة متكاملة فى هذا الشأن، وأنه تم عقد اجتماع طارئ مؤخراً لمناقشة كل الاحتمالات المتعلقة بالفيروس، وكان من بينها تعليق الدراسة ، وكيفية التعامل مع أى مستجدات، من خلال التعليم عن بعد، وتقديم الدروس النظرية باستخدام تكنولوجيا المعلومات، والوصول للطالب في منزله.

وتابع وزير التعليم العالي أنه سوف يتم البدء من يوم الأحد فى التعامل مع كل كلية وكل قسم، تنفيذاً للخطة التي تم وضعها فى الشأن لضمان توفير المادة العلمية لجميع الطلاب بمختلف البدائل المطروحة.

وقال “إذا لزم الأمر فمن الممكن مد الدراسة لمدة أسبوع أو أسبوعين فى ضوء المناهج الدراسية التى يتم الاحتياج إليها خاصة فى الكليات العملية”.

وأكد وزير التعليم العالى على استمرار التواصل مع جميع الطلاب من خلال التقنيات الحديثة.

وزير التعليم العالي : نستهدف الوصول لتدريس 70% من المناهج الدراسية من خلال التقنيات الحديثة

 وأوضح أنهم يستهدفون الوصول لنحو 70% من المناهج الدراسية يمكن أن يتم تدريسها من خلال هذه التقنيات، حتى لا يتأثر تحصيل الطلاب.

وشدد على مراعاة الحالة الصحية لكل مكونات العملية التعليمية الجامعية، وذلط سواء الطلاب أو أساتذة الجامعات والعاملين بها.   

وزير التربية والتعليم : 7 طلاب ثبت إصابتهم بالفيروس

من جانبه، قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم في المؤتمر الصحفي أن العدد الذى تم الإعلان عن إصابته بفيروس “كورونا” المستجد الذى بلغ 109 حالات على مستوى الجمهورية، يتضمن فقط عدد 7 طلاب بمناطق متفرقة.

وأوضح أن أحد هؤلاء الطلاب فى مدرسة بالزمالك وتم الإعلان عنها، والباقى فى مدارس أخرى، وهذا بناء على البلاغ الوارد من وزارة الصحة بهذا الشأن خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأكد وزير التربية والتعليم على أن القرارات التي تم اتخاذها اليوم ما هى إلا إجراءات وقائية واحترازية.

طارق شوقي : تعليق الدراسة لن يكون مفيدا إلا اذا استكملت أيضا خارج المدرسة

وحذر من أن قرار تعليق الدراسة لن تكون مفيدة إلا اذا استكملت أيضا خارج المدرسة، عن طريق منع الاختلاط  خارج المدرسة، وتقليل التجمعات.

وأشار وزير التربية والتعليم إلى أنه سوف يتم استغلال فترة تعليق الدراسة لإجراء الصيانة فورا بالمنشآت التعليمية التى تأثرت من جراء ما شهدته البلاد مؤخراً بسبب حالة الطقس، ثم تطهيرها وتعقيمها.

موقف المدرسين والإداريين

وفيما يتعلق بالمعلمين أوضح الوزير أنه سوف يتم تعميم المطلوب منهم، خلال الـ 48 ساعة القادمة أو أقل، وفيما يتعلق بالتحضير للامتحانات والتصحيح والتسجيل “on line ” للمواد التعليمية.

وفيما يخص الإداريين ، قال شوقي أنه يتطلب وجودهم للقيام بأعمال الإصلاح للمنشآت التعليمية وللتعامل مع الامتحانات أيضا.

موقف امتحانات الشهادات الثانوية والإعدادية وامتحانات النقل

وشدد وزير التربية والتعليم على أن المواعيد الخاصة بامتحانات الشهادات الثانوية والإعدادية مازالت حتى الآن فى مواعيدها كما هى كما تم الاعلان اليوم، لأن ذلك يرتبط بالتنسيق والجامعة، ويرتبط بحساسية المرحلة الإعدادية.

وحول امتحانات النقل، قال وزير التربية والتعليم أنه سوف يتم خلال الـ 48 ساعة القادمة الإعلان عن تفاصيل المحتوى المسئول عنه الطلاب بسنوات النقل، والإعلان عن كيفية إجراء الامتحانات لهم.

وفيما يخص طلاب الصفين الأول والثانى الثانوى قال الوزير أنه سوف يتم إجراء امتحاناتهم الكترونياً.

 وحول إتاحة المواد الدراسية للطلاب، قال الوزير إنه سيتم استخدام القنوات التعليمية، وموقع الوزارة من خلال موقع خاص، لمساعدة الطلاب فى تحصيل المواد الدراسية الخاصة بهم من المنزل.

وأكد على أن المواد الخاصة بالصف الثالث الإعدادى وحتى الصف الثالث الثانوى متاحة إلكترونياً على بنك المعرفة.

وفيما يتعلق بطلاب الصف الثالث الإبتدائى وحتى الصف الثانى الإعدادى، فسوف يتم إعطاؤهم دليلاً بالمحتوى الدراسى المطلوب منهم، بحسب الوزير

وقال وزير التربية والتعليم فيما يخص أبناءنا فى الخارج، أنه سوف يتم التعامل معهم حسب الدولة الموجودين بها، وسيتم موافاتهم بالتعليمات الخاصة بامتحاناتهم خلال الـ 48 ساعة القادمة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »