بنـــوك

«التعمير والإسكان»: موازنة 2021 طموحة للحفاظ على تحقيق أعلى المؤشرات المالية فى السوق

نعمل على التجهيز لإنشاء فروع إلكترونية.. وتدشين 100 ماكينة صراف جديدة

شارك الخبر مع أصدقائك

قال حسن غانم، رئيس مجلس إدارة بنك التعمير والإسكان ، إن المؤشرات المالية للمصرف والصادرة حتى 30 سبتمبر تؤكد قوة مركزه المالى، وتعد من أفضل مؤشرات النمو فى السوق المصرفية خلال عام 2020، مضيفًا أنه فيما يتعلق بالمستهدف للعام المقبل، أكد أن موازنة 2021 طموحة جدًا للحفاظ على تحقيق أعلى المؤشرات المالية فى السوق المصرفية المصرية.

الاقتصاد المصرى نجح فى الصمود أمام أزمة كورونا

وتابع فى حوار مع “المال” أنه رغم الظروف الاستثنائية والآثار السلبية الناتجة عن جائحة فيروس كورونا على كل المجالات والأنشطة الاقتصادية، سواء على الصعيد المحلى أو العالمى، فإن مصرفنا استطاع تحقيق نتائج جيدة عن التسعة أشهر المنتهية عن عام 2020، لتبلغ الأرباح الإجمالية قبل الضرائب بلغت 1.9 مليار جنيه.

وأشار إلى أن ودائع العملاء ارتفعت إلى 45.2 مليار جنيه، بمعدل نمو قدره %6.9 مقارنة بعام 2019، وأنه خلال الربع الثالث فقط زادت الودائع نحو 7 مليارات جنيه.

ولفت إلى أن إجمالى القروض والتسهيلات ارتفعت إلى 20.8 مليار جنيه، بنسبة نمو قدره %5.6، متمثلة فى زيادة محفظة قروض التجزئة بنحو 2.5 مليار، وبنسبة %24.

وأوضح حسن غانم أن نسبة القروض إلى الودائع لدى بنك التعمير والإسكان بلغت %41 وذلك عن الربع الثالث من عام 2020.

وأشار إلى أن استراتيجية البنك اعتمدت على التوسع الجغرافى لتغطية مختلف محافظات الجمهورية، إلى جانب رفع كفاءة وتطوير الفروع والمقار القائمة، وبما يتواكب مع التطورات الهائلة التى يشهدها القطاع المصرفى المصرى مؤخرًا.

وأضاف أن البنك يسعى وفقًا لسياسة الانتشار الجغرافى، وتماشيًا مع الشمول المالى فى أن يكون قريبًا من الجمهور، خاصة فى الأماكن الجغرافية التى لا تتوافر بها الخدمات المصرفية.

وتابع أن عدد فروع البنك حاليًا 100 فرع فى جميع أنحاء الجمهورية، ونستهدف المزيد من التوسع خلال عام 2021.

اقرأ أيضا  البنك الأهلي: زيادة عدد الفروع الإلكترونية 227% منذ يونيو 2020

وذكر حسن غانم أن بنك التعمير والإسكان يعمل حاليًا على التجهيز لإنشاء فروع إلكترونية، ليتمكن العملاء من إنهاء كل معاملاتهم البنكية طوال أيام الأسبوع على مدار 24 ساعة.

نعمل على التجهيز لإنشاء فروع إلكترونية.. وتدشين 100 ماكينة صراف جديدة

وأوضح أن البنك يمتلك حاليًا ما يقارب من 300 ماكينة صراف آلى، ومن المستهدف تدشين 100 ماكينة خلال العام الحالى، لتصل عدد الماكينات إلى حوالى 400.

وتابع: وإيمانًا وحرصًا للتسهيل على ذوى الاحتياجات الخاصة، تم بدء تركيب 25 ماكينة (vocalized ATM) لتقديم الخدمة الصوتية للعملاء”.

مستمرون فى مواكبة خطط ومبادرات المركزى للتحول الرقمى عبر طرح خدمات مبتكرة

وحول خطة البنك للتوسع فى التكنولوجية المالية، قال رئيس مجلس الإدارة، إن بنك التعمير والإسكان يسعى إلى تقديم كل ما هو جديد وتنافسى من خدمات ومنتجات مصرفية تتلاءم مع احتياجات كل شرائح العملاء، وأنه يحرص على تعزيز الخدمات الإلكترونية والتحول الرقمى والتطوير والتوسع فى أعمال البطاقات، متمثلًا فى الإنترنت والموبايل البنكى والمحفظة الإلكترونية، وتفعيل آلية كود المدفوعات السريع “QR Code”.

وأضاف أن البنك وقع اتفاقية الشراكة مع ماستر كارد العالمية؛ التى سوف تعزز التوسع فى إصدار البطاقات الائتمانية وبطاقات الخصم المباشر، خاصةً البطاقات البلاتينية مع الاستفادة من مجموعة من المزايا الحصرية المتنوعة لمستخدمى بطاقات “بنك التعمير والإسكان ماستركارد” من بينها أسعار فائدة تنافسية.

وذكر حسن غانم أن البنك يعمل على تفعيل برنامجى “Cashback” والنقاط، وتم تطبيق “نظام الأمان الثلاثى الأبعاد”، إضافة إلى خدمة “البطاقات اللاتلامسية”، اللتين تساعدان العملاء فى الحصول على أقصى معدلات الأمان عند التسوق.

2 مليون عدد عملائنا من الأفراد والشركات حتى الآن

وكشف حسن غانم أن عدد عملاء البنك من الأفراد والشركات يبلغ نحو 2 مليون عميل حتى الآن، ونستهدف توسيع قاعدة العملاء من كل شرائح المجتمع، مشيرًا إلى أن الخدمات تناسب كل الشرائح العمرية والاجتماعية، ونحرص على تطوير المنتجات بشكل مستمر وتقديم كل جديد.

اقرأ أيضا  سعر الريال السعودي اليوم بنهاية التعاملات في القطاع المصرفي

نستهدف التوسع فى قروض الشركات خلال المرحلة المقبلة

وذكر غانم أنه خلال عام 2020، قدم بنك التعمير التمويل للعديد من القطاعات الحيوية كقطاع البتروكيماويات والكهرباء والمقاولات والصحة، ويستهدف فى إطار استراتيجيته التوسعية فى المرحلة المقبلة التوسع فى قروض الشركات لتشجيع الاستثمارات القومية، وتلبية الاحتياجات التمويلية، خاصة للقطاعات الاقتصادية الأكبر تأثيرًا فى نمو الاقتصاد المصرى، والمتماشية مع أهداف وخطة الدولة لرفع قدرات القطاعات الحيوية، وإيجاد فرص عمل جديدة فى مختلف المجالات.

وأشار إلى أن «التعمير والإسكان» يسهم فى دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وكانت مبادرات البنك المركزى للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بمثابة انطلاقة اقتصادية تهدف للتنمية المستدامة، ما جعلها إحدى الأولويات، كما يقدم برامج تمويلية متعددة عبر مبادرة «المركزى» بعائد %5 للمشروعات الصغيرة و%8 للمتوسطة، كما يتعاون مع جهاز تنمية المشروعات عبر تقديم برامج تمويلية بعائد %10.

وأضاف: “شهدت محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة نموًا ملحوظًا خلال السنوات السابقة، مدفوعًا بمبادرات البنك المركزى الداعمة لقطاع رواد الأعمال، وتم منح تمويلات للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بجميع القطاعات الاقتصادية، ونستهدف خلال الفترة القادمة التوسع فى التمويلات للقطاع الصناعي”.

وأوضح أن بنك التعمير والإسكان قام بإنشاء وحدتين لتطوير الأعمال لتقديم الخدمات غير المالية، من خلال مبادرة رواد النيل، بالتعاون مع البنك المركزى المصرى وجامعة النيل، التى تهدف إلى تبنى عدد من المبتكرين ورواد الأعمال فى مجال التشييد والبناء وإمدادهم بالمكان والدعم الفنى، التسويقى، القانونى والمالى.

وأشاد حسن غانم بقدرة الاقتصاد المصرى على مواجهة أزمة فيروس كورونا، قائلًا: “نجح الاقتصاد المصرى فى الصمود أمام أزمة كورونا وتداعياتها الشديدة، وأثبت قدرته على تحمل الأزمات، وهو ما انعكس على تحقيق مصر معدلات نمو متقدمة على مستوى العالم فى ظل هذه الظروف، ويرجع هذا الأداء الإيجابى إلى برنامج الإصلاحات الاقتصادية الكلية التى اتخذتها الدولة خلال العقد الماضى، والتى أسفرت على العديد من المكاسب”.

اقرأ أيضا  سعر الدينار الكويتي اليوم الأحد 5-12-2021 في مصر

ويرى رئيس مجلس إدارة بنك التعمير والإسكان أن أزمة كورونا أوجدت تحديات على مختلف القطاعات، وليس المصرفى فقط، إلا أن دور البنك المركزى وجميع الإجراءات الاستباقية والفورية الفعالة التى تم اتخاذها حدت من تلك الآثار على جميع الأطراف، خاصةً القطاع المصرفى.

وأضاف أن الديناميكية التى تعامل بها البنك المركزى كان لها أثر كبير فى احتواء ومواجهة أزمة كورونا، وجعلت العالم كله ينظر باحترام إلى أداء الاقتصاد المصرى، ونجح البنك المركزى فى إدارة السياسة النقدية بمهارة ومرونة من خلال العديد من المبادرات والحزم التمويلية والتحفيزية.

وتابع قائلًا: “إن التكامل بين رؤية القيادة السياسية والبنك المركزى والقطاع المصرفى يشير إلى حجم الدعم الذى توليه مصر للقطاع الصناعي”.

وذكر أن التحدى الأبرز بالنسبة للبنك خلال الأزمة تمثل فى الحفاظ على أمن وسلامة العملاء والعاملين، واتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية اللازمة للحفاظ على سلامتهم.

وأشار إلى أن الأزمة فرضت تطوير وتقديم الخدمات الإلكترونية والتحول الرقمى، وتوسع بنك التعمير والإسكان فى إطلاق العديد من المنتجات الإلكترونية التى تناسب احتياجات العملاء، منها المحفظة الإلكترونية، والإنترنت والموبايل البنكى، والتوسع فى إصدار البطاقات.

وعن دور التعمير والإسكان بالمسئولية المجتمعية خلال أزمة كورونا، قال حسن غانم إن المصرف كان له دور أثناء الأزمة، وأسهم فى عدة مبادرات، من بينها مبادرة اتحاد بنوك مصر بإسهامات تقدر بنحو 20 مليون جنيه لمساندة القطاعات الأكثر تضررًا من الجائحة، إضافة إلى دعم وزارة الصحة بمبلغ 5 ملايين جنيه لتجهيز مستشفى لعزل مصابى كورونا، والإسهام مع بنك الطعام المصرى لتقديم الدعم لنحو 1500 أسرة والأسر الأكثر استحقاقًا بمبلغ 250 ألف جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »