استثمار

«التعليم والتضامن» يتحركان في 4 خطوات لتطوير الحضانات

اتفق وزيرا التربية والتعليم ووزيرة التضامن على التعاون لبناء برامج ومناهج خاصة للأطفال

شارك الخبر مع أصدقائك

التقى الدكتور طارق شوقي، وزير التربية و التعليم والتعليم الفني، مساء أمس، الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، بديوان عام الوزارة.

وناقش الوزيران، خلال الاجتماع، العديد من الموضوعات المشتركة والتي منها التغذية المدرسية والحضانات قبل مرحلة رياض الأطفال والمدارس المجتمعية ومدارس التربية الخاصة وملف دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المراحل التعليمية.

واتفقا على تفعيل مميزات كروت الخدمات المتكاملة وتطبيق أكواد الإتاحة، ومشروطية التعليم لمستحقي الدعم النقدي تكافل والذي يشترط حضور أطفال أسر تكافل ٨٠٪ على الأقل من أيام الدراسة.

كما اتفق وزيرا التربية والتعليم ووزيرة التضامن على التعاون لبناء برامج ومناهج خاصة للأطفال بالحضانة وتدريب المعلمين على طرق التدريس الحديثة والمناهج الجديدة التي يقدمها نظام التعليم الجديد 2.0.

وتطرق الاجتماع إلى مناقشة الاستعانة بالفصول الذكية “متعددة الاستخدامات”، والتي أعلنت عنها وزارة التربية والتعليم مؤخرا، كحلول سريعة لعلاج بعض مشاكل المدارس المجتمعية والحضانات وفقاً لاحتياجات المناطق.

وفي نهاية اللقاء اتفق الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني والدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي على تشكيل لجنة من الوزارتين لتحسين جودة التغذية المدرسية والتي تقدم لما يقرب من 11.5 مليون طالب.

وتفعيل البروتوكول الموقع بين الوزارتين فينا يخص متابعة معدلات غياب أطفال أسر تكافل وكرامي في المدارس بمراحلها المختلفة.

حضر اللقاء الدكتور رضا حجازي نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني لشئون المعلمين، والدكتورة نوال شلبي مدير مركز تطوير المناهج التعليمية بوزارة التربية والتعليم، والاستاذة حبيبة عز منسق مشروع إصلاح التعليم الفني، ومن وزارة التضامن التضامن الاجتماعي المهندسة نفين عثمان مستشار الوزير للجمعيات الاهليه ودينا عبدالوهاب مستشار تنمية الطفوله المبكره ورافت شفيق مدير برامج الحماية الاجتماعيه

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »