اتصالات وتكنولوجيا

التعليم تكرم خريجي برنامج المنح الدراسية للمعلمين مستقبلي 2018

المال- خاص أكد رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام، في كلمته التى ألقاها، مساء أمس، نيابة عن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، خلال حفل تكريم خريجي برنامج المنح الدراسية للمعلمين (مستقبلي 2018) بمقر الشركة المصرية للتكرير، أن هذا البرنامج يأتى فى إطار دعم الجهود المبذو

شارك الخبر مع أصدقائك

المال- خاص 

أكد رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام، في كلمته التى ألقاها، مساء أمس، نيابة عن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، خلال حفل تكريم خريجي برنامج المنح الدراسية للمعلمين (مستقبلي 2018) بمقر الشركة المصرية للتكرير، أن هذا البرنامج يأتى فى إطار دعم الجهود المبذولة من جانب الوزارة في سبيل الارتقاء بمستوى أداء المعلمين وتحقيق التنمية المهنية المستدامة لهم، بحضور السفير نبيل العربى الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، والدكتور أحمد هيكل رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للتكرير، والدكتور أدهم رمضان عميد كلية الدراسات العليا بالجامعة الأمريكية، والسيدة راندا حلاوة رئيس الإدارة المركزية لمعالجة التسرب التعليمي، والسيد طه عجلان مدير مديرية التربية والتعليم بالقليوبية.

وأشار إلى أن وزارة التربية والتعليم تعتبر أن المعلم هو حجر الزاوية في العملية التعليمية، ومحور التطوير وهدف تنفيذ آلياته، والوزارة لا تألو جهدًا أو وقتًا أو موردًا في سبيل تحقيق تنميته مهنيًّا، ويتجلى ذلك فيما تنتهجه الوزارة من سياسات راهنة تستهدف التوسع في إتاحة البرامج التدريبية والمهنية المقدمة لهم.

وعبّر حجازى عن سعادته لحضور هذه الاحتفالية الرائعة، بحضور تلك الكوكبة المتميزة للمشاركة في نجاح فعاليات برنامج (مستقبلي) للمنح الدراسية للمعلمين، والذي قامت بتصميمه الشركة المصرية للتكريـر والتي تعكس صورة مضيئة في القيام بالمسئولية المجتمعية التي نسعى جميعًا إلى تعزيزها، ودعمها بكل السبل لتحقق أهدافها المرجوّة منها. 

وقال: إننا نلتقي، اليوم، لنجني ثمار التعاون البنّاء والمشترك مع الشركة المصرية للتكرير، والمتمثل في تنفيذ برنامج مستقبلي للمنح الدراسية الذي يشمل ثلاثة محاور هي: (الطالب- المعلم– خريجي الجامعات)، ولقد استهدف البرنامج في محوره الخاص بالمنح الدراسية للمعلمين؛ إتاحة الفرصة للمعلمين للحصول على برامج تدريبية متطورة لإثراء قدراتهم، وتنمية مهاراتهم المهنية من أجل تقديم خدمة تعليمية ذات قدرٍ عالٍ من الجودة والتميز، وهو الأمر الذي ينعكس بدوره على تحسين أساليب التدريس وتطويرها.

فى السياق نفسه أوضح حجازى أن الوزارة تثمن وتقدر هذا الدور المجتمعي الرائع الذي تقوم به الشركة المصرية للتكرير في مجال التعليم؛ وقدم الشكر والامتنان لفريق العمل بها، وعلى رأسهم الدكتور أحمد هيكل رئيس مجلس الإدارة؛ وذلك للجهود الصادقة التي يبذلونها للمساهمة في رفعة ونهضة مصرنا الغالية، فضلًا عن دورهم البارز في إتاحة هذا البرنامج الذي يستهدف تحسين أداء المعلمين وتطوير مهاراتهم المهنية من أجل تحقيق التنمية المستدامة لهم.

كما أكد حجازى حرص وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني على تعزيز أوجه التعاون مع كل المؤسسات الحكومية وغير الحكومية بما يدعم خطط النهوض والارتقاء بمنظومة التعليم قبل الجامعي تحت مظلة الخطة الاستراتيجية للتعليم وبما يتسق مع رؤية مصر (2030)، كما تسعى الوزارة حثيثًا نحو تحقيق شراكات فاعلة مع كل المؤسسات المحلية والإقليمية والدولية إلى جانب مؤسسات المجتمع المدني في كل مراحل العملية التعليمية، ومن ثم هناك مسئولية مشتركة تقع على عاتق الجميع من أجل تطوير المنظومة التعليمية.

وفى ختام كلمته أكد حجازى أننا نتطلع إلى دورٍ مجتمعي أكبر لمؤسسات القطاعين الخاص والاستثماري، ومنظمات المجتمع المدني؛ للوقوف جنبًا إلى جنب مع التعليم بهدف النهوض والارتقاء به بما يحقق صالح أبناء وطننا الحبيب مصر، كما وجه الشكر للقائمين على إعداد وتنظيم تلك الاحتفالية، وظهورها بتلك الصورة المشرِّفة.

شارك الخبر مع أصدقائك