اتصالات وتكنولوجيا

التعليم تطلق أول مدرسة متخصصة بتكنولوجيا المعلومات بالشراكة مع «IBM مصر»

مدارس التكنولوجيا التطبيقية، تعمل على ربط المنظومة التعليمية مع الصناعة

شارك الخبر مع أصدقائك

وقعت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، بروتوكول تعاون مع شركة IBM الرائدة في مجال التكنولوجيا الرقمية؛ لإطلاق أول مدرسة تكنولوجيا تطبيقية متخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات تعمل بنظام نموذج P-Tech الذي يتم تطبيقه بمختلف أنحاء العالم.

ووفقا لما ذكرته الصفحة الرسمية لرئاسة مجلس الوزراء على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” فإن مدارس التكنولوجيا التطبيقية، تعمل على ربط المنظومة التعليمية مع الصناعة؛ بهدف توفير فرص تعليمية متخصصة في مجال التكنولوجيا لتأهيل الطلاب المصريين، وتمنحهم المهارات والخبرات اللازمة للوظائف المتعلقة بمجال التكنولوجيا.

ويأتي ذلك في إطار اهتمام الدولة بالارتقاء بالتعليم الفني بالتعاون مع القطاع الخاص لتوفير فرص تدريب لطلاب التعليم الفني لإكسابهم مهارات متميزة تتناسب مع احتياجات سوق العمل المحلي والدولي.

حضر توقيع البروتوكول الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، والدكتور محمد مجاهد نائب الوزير لشؤون التعليم الفني، وحبيبة عز مستشار الوزير للتعليم الفني ومنسق مشروع إصلاح التعليم، والمهندس وائل عبدوش المدير العام لشركة أي بي أم مصر، ونرمين أبو جازية مدير مؤسسة الألفي، وعدد من قيادات الوزارة.

ورحب الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، بالحضور موجهًا الشكر لمؤسسة الألفي على التعاون المثمر مع وزارة التربية والتعليم في تدريب المعلمين على أحدث النظم في طرق التدريس ومؤسسة IBM في صناعة الـIT ، مشيراً إلى أن الوزارة تهتم بمجال التكنولوجيا التطبيقية بالتعليم الفني وقد حدث تطوراً كبيراً في هذا المجال لأن العالم الآن يتحدث عن الثورة الصناعية الرابعة والتطور التكنولوجي السريع في كافة المجالات.

وأكد شوقي، في كلمته، أن الطلاب خريجي هذا النوع من المدارس سوف يدرسون مجالات مختلفة منها أمن المعلومات، الحوسبة السحابية، الذكاء الاصطناعي، والأمن الصناعى ويتم تأهيلهم وإكسابهم المهارات الخاصة بالعلوم التكنولوجية في خلال الخمس سنوات ليصبحوا جاهزين لسوق العمل، مشيراً إلى أن هذا التخصص يدرس لأول مرة في مصر وهو من أقوى التخصصات على مستوى العالم.

وقال الدكتور محمد مجاهد، إن المدرسة التي ستعمل بموجب هذا البروتوكول بالشراكة مع شركة أي بي إم– مصر العالمية سيكون نظام الدراسة بها لمدة 5 سنوات، وستضاهي المدارس التي أنشأتها شركة “أي بي إم” في العديد من دول العالم منها “الولايات الأمريكية، وفرنسا، وأستراليا، والمغرب، وسنغافورة”.

وأضاف مجاهد أن المدرسة ستعمل على إكساب الطلاب الجدارات التي تحتاجها أسواق العمل في المستقبل وخاصة في مجالات الحوسبة السحابية وأمن المعلومات “الأمن السيبراني” وتحليلات البيانات.

وقالت حبيبة عز مستشارة وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ومنسق مشروع إصلاح التعليم، إنه سيتم تشغيل المدرسة في مقر مدرسة الشروق الفنية المتقدمة وهي إحدى مدارس وزارة التربية والتعليم في مدينة الشروق، وستقبل المدرسة عدد 60 طالب في الدفعة الأولى من الطلاب الحاصلين على الشهادة الإعدادية من محافظة القاهرة للعام الدراسي 2018/2019، على أن يجتاز الطلاب اختبارات التقدم التي ستضعها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني.

وأشارت إلى أن النجاح الذي حققته مدارس التكنولوجيا التطبيقية بالعام الدراسي السابق جعلها مركز جذب يقصدها الكثير من الطلاب الذين أتموا المرحلة الإعدادية بمختلف أنحاء مصر، موضحة أن منظومة التكنولوجيا التطبيقية تهدف إلى تطبيق معايير الجودة العالمية في إعداد المناهج الدراسية القائمة على الجدارات وتوفير بيئة تعليمية متميزة للطلاب وتدريبات بالشراكة مع كبرى الشركات العالمية، وذلك لتأهيل الطلاب إلى المنافسة بالأسواق العالمية.

وقال المهندس وائل عبدوش، المدير العام لشركة “أي بي أم مصر”: نفتخر بدعم الجهود التي تقوم بها الحكومة في الوقت الحالي لتطوير النظام التعليمي.

وأضاف على مدار ٦٥ عاماً من تواجد شركة أي بي أم في مصر كان الاستثمار في الشباب دائماً على قائمة أولوياتنا، ومن خلال هذه المبادرة سنمهد الطريق أمام الطلاب المصريين للحصول على فرصة حقيقية لتعلم المهارات اللازمة لعصر التكنولوجيا لتأهيلهم للوظائف التي تطلق عليها أي بي أم ال “New Collar Jobs” وهي الوظائف التي تحتاج خبرات متخصصة في مجال التكنولوجيا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »