اتصالات وتكنولوجيا

التعليم تبحث زيادة أنشطة شركة نشر عالمية في بنك المعرفة

يعد بنك المعرفة احد اهم مكونات خطة التعليم، للتحول الإلكتروني، وتسعى وزارتا التربية والتعليم والتعليم العالي، لزيادة محتوياته بالتعاون مع المؤسسات الدولية.

شارك الخبر مع أصدقائك

التقى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي، مع يونجسوك تشي رئيس مجلس إدارة شركة السيفير Elsevier الرائدة عالميًا في مجال النشر العلمي وإحدى الشركاء الرئيسين لبنك المعرفة المصري منذ نشأته في 2016.

وزيرا التربية والتعليم يلتقيان برئيس شركة السيفير

ونقل الدكتور طارق شوقي، خلال اللقاء، تطلع الحكومة المصرية، لقيام شركة السيفير بزيادة أنشطتها التعاونية مع مختلف الجامعات والهيئات البحثية في مصر، لا سيّما في ضوء ما تحظى به حلولها من انتشار بين الباحثين المصريين.

السيسي يدعم تحول مصر لمركز تعليم أكاديمي

ولفت شوقي إلى أن الحكومة لديها خطة طموحة يدعمها الرئيس عبد الفتاح السيسي، لتحويل مصر إلى مركز للتعليم الأكاديمي في المنطقة.

وأشار إلى الدور الكبير الذى يقوم به بنك المعرفة المصري ليس فقط في دعم نظام التعليم الجديد من خلال منصة التعلم، ولكن في دعم المستخدمين والباحثين في الجامعات والمراكز البحثية على مستوى الجمهورية والوزارات المختلفة كوزارة الصحة، ووزارة الزراعة، ووزارة الري والموارد المائية، ووزارة الكهرباء، ووزارة الإنتاج الحربي، والجهات البحثية بالقوات المسلحة المصرية.

من جانبه، أثنى الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بالدور الذى يقوم به بنك المعرفة المصري في خدمة التعليم العالي والبحث العلمي في مختلف المجالات، وعلى رأسها تصنيف الجامعات المصرية والنشر العلمي، والتقارير المتخصصة لرسم الخرائط البحثية للجمهورية.

عبدالغفار: بنك المعرفة يدعم ارتقاء تصنيف الجامعات

وقال يونجسوك تشي، إن التعاون مع مصر في مجال تكنولوجيا التعليم يتوافق مع رؤية الشركة وأهدافها في مجال تطوير التعليم حول العالم.

الشركة تتطلع للقاء مسئولي التعليم

ولفت إلى تطلعه لعقد لقاءات بين مسؤولي الشركة والمسئولين في مجال التعليم في مصر لبحث التعاون في هذا المجال، وإطلاعهم على نماذج النجاح التي قادتها شركة السيفير في مجال النشر العلمي ودعم التعليم الأكاديمي في العالم.

شارك الخبر مع أصدقائك