لايف

«التعليم العالي» تكشف تفاصيل المشروعات البحثية للطلاب.. وعودة الجامعات 7 مايو

وزير التعليم العالي يعلن موعد تسليم المشروعات البحثية للطلاب

شارك الخبر مع أصدقائك

كشفت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن طرق تسليم الطلاب للمشروعات البحثية، والتي من المقرر أن يكون موعدها عقب إجازة عيد الفطر المبارك، على أن تبدأ الجامعات العمل من 7 مايو حتى 31 مايو.

وأكد الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وجود طريقتين للاختبارات التي يتم اتباعها؛ الأولى أن يقوم الطالب بإعداد رسائل بحثية، كما حدث فى جميع جامعات العالم، والبديل الآخر أن يتم عقد مقررات إلكترونية وإجراء امتحان أون لاين، لكن بشرط أن تتوفر البنية التحتية اللازمة لذلك بالكليات؛ ليتمكن جميع الطلاب من الوصول للامتحان.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة التعليم والبحث العلمي مع الوزير، اليوم الأربعاء؛ لمناقشة آليات وزارة التعليم العالى فى التعامل مع الفصل الدراسى الثانى فى ضوء جائحة فيروس كورونا.

عبد الغفار: نتيجة الطلاب راسب أو ناجح دون درجات

وأوضح وزير التعليم العالي والبحث العلمي أن النتيجة ستكون إما راسبًا أو ناجحًا، ولا توجد درجات؛ نظرًا للظروف التى حالت دون حضور الطالب فى الكلية، لذلك ألغينا نظام التراكمى من التيرم الثاني.

ولفت إلى أن الجامعات ستبدأ العمل من 7 مايو حتى 31 مايو، وسوف يتم تسليم مشروعات البحث بعد العيد.

وفيما يخص الكليات العملية؛ والتى تُلزم الطالب باجتياز امتحان عملى، أشار الوزير إلى أن الطالب سيقوم باستكمال الفترات العملية بعد انتهاء فترة تعليق الدراسة، وستقوم كل كلية بإعلان موعد التدريب وموعد امتحانه.

وقال وزير التعليم العالي: “الإجراءات التي تم اتخاذها قانونية، والتعديل الأخير لقانون الطوارئ أعطى لرئيس الجمهورية الحق فى تعطيل الدراسة واتخاذ التدابير اللازمة لإجراء الامتحانات”.

وردًّا على حديث النائبة شيرين فراج حول أزمة طلبة الكليات العملية خاصة الطب والهندسة، وأن طلبة الطب لديهم نظام تراكمى للدرجات يحتاج إلى أن يدرس الطالب بشكل عملى وأن هذا أغضب عددًا من الطلاب، قال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى، “إن مفيش كتالوج فى التعامل مع الأزمة التى تشهدها مصر والعالم بأسره فى ظل فيروس كورونا، وكل جامعة ستنظر فى الوضع لديها فيما يخص التفاصيل”.

وزير التعليم العالي: الدولة لا تدار بالهاشتاج

وأضاف أن “الدولة لا تُدار بالتواصل الاجتماعى ولا بالهاشتاج، مفيش قرار هيتاخد بناء على هاشتاج مش هيحصل”.

وعلّقت “فراج” قائلة: “التراكمي لو تم إلغاؤه للجميع سيكون هناك مشكلة فى كليات الطب”.

وردّ الوزير قائلًا: “كل جامعة حريصة على الطلاب، وكل هذه الأمور ستتم دراستها ولن يضيع حق طالب”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »