اقتصاد وأسواق

التعليم العالي تبحث مع “شمال سيناء” خطط تنمية بحيرة البردويل

الاجتماع بحث خطط تنمية بحيرة البردويل والإعلان عن تشكيل لجنة مختصة بذلك

شارك الخبر مع أصدقائك

تلقى د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي تقريرا مقدما من د. سوزان خليف رئيس المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد حول اجتماعها مع اللواء محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء؛ لبحث تنمية بحيرة البردويل، وذلك بمقر الوزارة.

ولفتت خليف إلي أهمية بحيرة البردويل كأحد أنقى البحيرات على مستوى الجمهورية وكمصدر لإنتاج الملح النقي.

بحيرة البردويل

وأشارت إلى أهمية بحث تأثير الملاحات الموجودة بالبحيرة على الثروة السمكية به، مؤكدة اهتمام وزارة التعليم العالي بدعم خطط التنمية المستدامة التي تتماشى مع رؤية مصر 2030.

ومن جانبه أشار اللواء شوشة إلى حرص المحافظة على الاهتمام ببحيرة البردويل والتي تعد مصدرًا للثروة السمكية.

ولفت إلى أن المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد بذل جهدا كبيرا في حل مشاكل البيئة البحرية بسيناء، بالتنسيق مع المحافظة، وذلك من أجل الاستغلال الأمثل لموارد بحيرة البردويل من استخراج الملح النقي أو كمصدر للثروة السمكية.

خطة تنمية بحيرة البردويل

وتناول الاجتماع بحث خطط تنمية بحيرة البردويل ومواردها المختلفة بالتنسيق مع كافة الجهات والهيئات المعنية، وذلك بهدف تنمية موارد الثروة السمكية والمائية بها، وتم الإعلان عن تشكيل لجنة تنمية بحيرة البردويل.

وتستهدف تنفيذ دراسة إحصائية للربط بين تغير درجة ملوحة البحيرة مع أنشطة الملاحات بها، وذلك برئاسة محافظ شمال سيناء، على أن تكون الأمانة الفنية والعضوية للمعهد القومي لعلوم البحار والمصايد.

وستشمل اللجنة أيضاً عضوية كل من إدارة المحاجر بمحافظة شمال سيناء، هيئة الثروة السمكية، هيئة حماية الشواطئ، الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وجهاز شئون البيئة.

وتم خلال الاجتماع مطالبة أعضاء باللجنة بتجهيز البيانات المطلوبة حول بحيرة البردويل؛ ليتم مناقشتها خلال الاجتماع القادم والذي سيعقد أواخر الشهر الجاري بجهاز تنمية سيناء بوزارة التخطيط.

حضر الاجتماع ممثلون عن هيئة الثروة السمكية وجهاز شئون البيئة وإدارة المحاجر بمحافظة شمال سيناء.

شارك الخبر مع أصدقائك