اقتصاد وأسواق

«التعدين الكندي» ينفي نيته إنشاء فرع جديد له بمصر

نسمة بيومى: نفى جان فافريك، المدير العام لمعهد التعدين والبترول وعلم المعادن الكندي، نفيا قاطعا، وجود أي نية لفتح فرع للمعهد الكندي بمصر في المستقبل القريب، مشيرا إلى عدم وجود أي اتفاقيات مع أي جهة بخصوص هذا الشأن. واجتمع الوفد…

شارك الخبر مع أصدقائك


نسمة بيومى:

نفى جان فافريك، المدير العام لمعهد التعدين والبترول وعلم المعادن الكندي، نفيا قاطعا، وجود أي نية لفتح فرع للمعهد الكندي بمصر في المستقبل القريب، مشيرا إلى عدم وجود أي اتفاقيات مع أي جهة بخصوص هذا الشأن.

واجتمع الوفد المصري الذى سافر نهاية الأسبوع الماضى للمشاركة بمؤتمر “بيداك” التعدينى، مع جان فافريك، لمتابعة الاتفاقيات السابقة فيما يخص تطوير البيئة العامة لأنشطة التعدين المختلفة، والمساعدة في رسم رؤية وسياسة عامة لقطاع الثروة المعدنية المصري.

وأكد علي حضوره للقاهرة خلال عام 2014 تلبية لدعوة  مجلس الأعمال الكندي المصري والمجلس المصري للتنمية المستدامة.

وأكد الدكتور محمد زاهر علي عدم الحاجة الملحة لإنشاء فرع للمعهد بمصر، وأنه يكفي البدء في الدراسات اللازمة لقياس ما يحتاجه القطاع المصري، ومن الضروري والحكمة التعامل مع هذا المعهد العظيم بحرص شديد لضمان نجاح التعاون.

واختتم الوفد لقاءاته الرسمية بالاجتماع بكل من “باتريك شيفالير”، مدير قطاع سياسات المعادن والمواد التعدينية بهيئة الموارد الطبيعية بكندا، و”بن كالمرز”، نائب رئيس هيئة التعدين الكندية لشئون التنمية المستدامة.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »