Loading...

التعثر المصرفي يهدد شركات المقاولات بعد ارتفاع أسعار المازوت

Loading...

التعثر المصرفي يهدد شركات المقاولات بعد ارتفاع أسعار المازوت
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأربعاء, 16 يناير 08

حسام الزرقاني:

يواجه قطاع المقاولات عدة صعوبات بسبب توابع ارتفاع اسعار المازوت بشكل مفاجيء بنسبة %100 .. وسوف تتوقف بعض شركات المقاولات – حسبما أشار الخبراء – عن استكمال مشروعاتها.. وعن سداد ديونها للبنوك.. وبعضها الآخر سيزداد تعثراً بسبب الاوضاع الجديدة التي حدثت في أسعار مواد البناء.. وستسعي لعمل تسويات مع البنوك أو تغير بنود العقود المبرمة مع الجهات الحكومية أو القطاع الخاص. يقول المهندس ابراهيم محلب رئيس شركة المقاولين العرب إن شركات المقاولات التي تضررت من ارتفاع اسعار المازوت بنسبة %100 وارتفاع اسعار الحديد ومواد البناء الاخري والتي ستعجز عن سداد اقساط القروض للبنوك.. يمكن لها أن تأخذ تعويضا مناسبا من الجهات التي تتعامل معها لتتمكن من سداد مستحقات البنوك.

واوضح ان القانون رقم 5 لسنة 2005 الخاص بشركات المقاولات يلزم الجهات الحكومية والقطاع الخاص بدفع تعويض لشركة المقاولات التي تأثرت بارتفاع سعر طن المازوت من 500 جنيه الي 1020 جنيها بارتفاع سعر الالف طوبة إلي أكثر من 300 جنيه بعد أن كان سعرها 170 جنيها.

وأكد أن المهم هو تفعيل بنود هذا القانون – الذي سبق الإشارة إليه – مشيرا الي أن شركات المقاولات المتعثرة والمتضررة من مسألة ارتفاع اسعار المازوت تستطيع ان تتفاوض مع البنوك وتقوم بعمل جدولة وتسويات معينة لأن التعثر حدث نتيجة اسباب خارجة عن ارادة الشركة أو ارادة العميل.

وتساءل المهندس ناجي شحاتة (مقاول خاص) لماذا صدر هذا القرار بشكل مفاجيء؟! وكيف أستكمل العقود التي قمت بإبرامها بأسعار قديمة مع القطاع الخاص؟ وكيف أسدد أقساط البنوك؟

واوضح أنه شخصيا يواجه صعوبات مالية وأن أعماله توقفت بسبب الزيادات التي حدثت

 في أسعار مواد البناء التي فاقت كل الحدود، مطالبا بضرورة تشكيل لجنة من الغرفة المسئولة عن قطاع البناء لتعمل علي حل مشاكل التعثر وجدولة ديون شركات المقاولات المتعثرة علي فترات سماح طويلة.

من جهته يري د. طلعت بيومي الخبير  الاقتصادي وأحد المهتمين باقتصايات المجتمعات العمرانية الجديدة ان هناك اضرارا تنتظر شركات المقاولات التي تعمل بعقود مع الجهات الحكومية أو القطاع الخاص في المدن الجديدة بسبب ارتفاع اسعار المازوت وارتفاع طن حديد التسليح لاكثر من 230 جنيها مرة واحدة.

وأشار الي أن بعض الشركات متعثرة بالفعل وتعاني من صعوبات مالية بسبب أوضاع السوق الحالية وستضطر لوقف سداد اقساطها للبنوك  في نهاية المطاف بسبب هذا الارتفاع الجنوني في أسعار مواد البناء .. كما ستضطر الي تقليل حجم العمالة لأنها لن تستطيع ان تتحمل أجور العاملين في مثل هذه الظروف ولن تستطيع ايضا ان تأخذ التعويض المناسب وبشكل فوري – الذي أشار إليه القانون رقم 5 لسنة 2005 – من الجهات التي تتعامل معها سواء كانت جهات خاصة أو حكومية.

وتوقع د. محسن الخضيري الخبير المصرفي ان ينكمش حجم الائتمان الممنوح للسوق العقارية في الفترة القادمة بسبب كل هذه المتغيرات السلبية. التي حدتت مع مطلع العام الجديد مشيرا إلي تأثير قطاع التشييد والبناء والعديد من شركات مواد البناء والشركات العقارية المتخصصة التي تنشئها مؤسسات التمويل بهذه المتغيرات التي حدثت بشكل مفاجيء.

وأشار احمد قورة رئيس مجلس إدارة البنك الوطني المصري السابق إلي أن قطاع المقاولات لم يفق بعد من الزيادة الضخمة والمفاجئة في اسعار حديد التسليح وأسعار الاسمنت التي زادت بشكل غير مبرر كما أنه سيتعرض بسبب ارتفاع اسعار المازوت وما نتج عنها من توابع لمشاكل مالية لاحصر لها. وأوضح ان حجم الائتمان الممنوح لقطاع العقارات سيشهد انكماشات في الفترة القادمة ولن يكون قطاعا جاذبا للبنوك ومؤسسات التمويل المختلفة.. بسبب المتغيرات السلبية التي حدثت في السوق العقارية.

وأكد أن البنوك لن تستطيع القيام بدور فعال ونشط في تنفيذ المشروع القومي للإسكان وبعض المشاريع الاخري المتفق عليها في المحافظات لأن شركات المقاولات بعضها سيتوقف عن العمل لفترة من أجل عمل تقييم الأوضاع السوق وبعضها الآخر سيسعي لتقاضي تعويضات عن الخسائر التي لحقت بها.. كما ستسعي الشركات لتغير بنود العقود التي سبق ابرامها قبل حدوث زيادة في أسعار المازوت.

وفي نفس الوقت يجب ان تقف البنوك بجوار شركات المقاولات المتعثرة الجادة وتقوم بتعويمها أو بعمل جدولة لديونها وإعطالها فترات سماح تمكنها من أخذ التعويض المناسب من الجهات التي تعمل لحسابها.

وأوضح ان تنشيط السوق العقارية يتطلب السعي لخفض اسعار مواد البناء وتحقيق هامش ربح محدود من الحديد والأسمنت وتفعيل دور جهاز حماية المنافسة ومنع الاحتكار ودور مؤسسات التمويل خاصة الشركات العقارية المتخصصة التي تنشئها مؤسسات التمويل المختلفة.

جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأربعاء, 16 يناير 08