«التعاون للبترول» تدعم أسطولها بخمس ناقلات جديدة

تستحوذ على 30% من جملة مبيعات المشتقات البترولية فى مصر

«التعاون للبترول» تدعم أسطولها بخمس ناقلات جديدة
نسمة بيومي

نسمة بيومي

4:23 م, الأثنين, 11 نوفمبر 19

كشف المحاسب عادل عياد، رئيس مجلس إدارة شركة التعاون للبترول، أنه تم البدء في تنفيذ خطة لتوفير 5 ناقلات بترول، مطابقة لاتفاقية ماربول “MARPOL” البحرية، طبقًا للجدول الزمني الموضوع لشراء ناقلتين بأحدث المواصفات وتشغيل الناقلة الأولى تحت العلم المصري باسم CPC1 واستلام الناقلة الثانية CPC2، وجاري التجهيز لتشغيلها، إضافة للتعاقد على الناقلة الثالثة CPC3 والتي ستصل إلى المياه الإقليمية خلال أسبوعين، وتوقيع عقد بناء ناقلتين، مع شركة ترسانة الإسكندرية البحرية.

جريدة المال
عادل عياد

وقال عياد، خلال احتفالية الشركة بمرور 85 عامًا على إنشائها فى مصر -مساء أمس الأحد- إن الشركة تقوم بدورها الوطني وتؤمن احتياجات البلاد من المنتجات البترولية والزيوت، بما يضمن تحقيق واستدامة التنمية في كافة المحافظات.

وتم تأسيس شركة التعاون للبترول في عام 1934 كأول شركة تعمل بإنتاج وتسويق المنتجات البترولية بإدارة وطنية مصرية.

وتمتلك الشركة ثلاث مصانع لإنتاج وتعبئة الزيوت بطاقة إنتاجية متاحة 85 ألف طن سنوياً.

ويخدم المصانع 3 معامل كيميائية حاصلة على شهادة الأيزو، كما تعمل الشركة بصفة مستمرة على رفع الكفاءة والإنتاجية من خلال تطوير خطوط الإنتاج وأنظمة العمل والنقل والتعبئة والتخزين.

وتملك الشركة، 3 مصانع لإنتاج وتعبئة الكيماويات على أعلى مستوى تقنى وفنى، ويخدمه 3 معامل كيميائية تقوم بمهام ضمان الجودة إضافة لإدارات متخصصة بالبحوث والتطوير، وتعمل على استحداث منتجات جديدة لتلبية احتياجات السوق المصرية من منتجات العناية بالمنزل والكيماويات المتخصصة.

وأكد عياد أن حصة التعاون للبترول فى السوق المحلي من المنتجات البترولية تبلغ 30% من إجمالي المبيعات بالسوق.

وأضاف أن التطور والانفتاح الذي يشهده سوق المنتجات البترولية، يحتم على الشركة تطوير أدائها حفاظاً على تاريخها، وتطلعا لمستقبل أكثر اشراقا وهو ما يمكن رصده بالفعل من خلال نتائج الأعمال التى حققتها الشركة عبر تاريخها.

وأوضح أن أهداف شركة التعاون للبترول، لم تكن بمعزل عن استراتيجية قطاع البترول، وتولي الشركة اهتماما كبيرا بتطوير الأداء على العديد من المحاور، منها على سبيل المثال لا الحصر أولا تموين السفن والنقل البحري استجابة لنشاط ملحوظ ومتوقع زيادته بحركة السفن العابرة لقناة السويس بعد افتتاح القناة الجديدة ودعمًا لقدرات شركة التعاون للبترول بمجال تموين السفن.

وتطرق إلى أن احتفال الشركة أمس في وقت يقود فيه قطاع البترول قطار التنمية في مصر، وفي ظل الإنجازات والتطورات التي حققها على مدار السنوات الماضية، بتبني المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، مشروعا كبيرا وعملاقا لتطوير وتحديث قطاع البترول والذي انبثقت منه برامج خاصة لتطوير وتحسين أداء منظومة تسويق وتداول المنتجات البترولية والزيوت.