استثمار

“التعاون الدولي” تراجع المساعدات الإنمائية مع الأمم المتحدة

"التعاون الدولي" تراجع المساعدات الإنمائية مع الأمم المتحدة

شارك الخبر مع أصدقائك

120 مليون دولار من الأمم المتحدة لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة


المال – خاص: 

استهلت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، زيارتها لمدينة نيويورك، قبل توجهها إلى واشنطن، لترأس مصر فى الاجتماعات السنوية للبنك الدولى، بعقد لقاءات صباح اليوم، مع سيما باحوث، مساعد سكرتير عام الأمم المتحدة والمدير الإقليمي للدول العربية ببرنامج الأمم المتحدة، وو هونغ بو، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، وهلين كلارك مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائى.

وخلال الاجتماعات، أثنى ممثلوا منظمة الأمم المتحدة على الجهود التي تبذلها مصر لتنفيذ أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة التي أقرتها 193 دولة في سبتمبر الماضي، وتعتبر مصر من أوائل الدول التي أنشئت لجنة وطنية لمتابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة واختيرت سحر نصر، مقررًا للجنة، وهو ما يؤكد على التزام مصر ودعمها لتحقيق تلك الأهداف.

والتقت الدكتورة سحر نصر، مع سيما باحوث، واستعرضت الدكتورة الوزيرة، معها، مراجعة إطار عمل الأمم المتحدة للمساعدات الإنمائية فى مصر، من خلال عمل فريق للوزارة مع بعثة من الأمم المتحدة، لتتناسب هذه المساعدات مع أولويات الحكومة المصرية الحالية، فى المشروعات التى توفر معيشة أفضل للمواطنين.

وقدمت نصر شكرها سيما باحوث، على جهودها فى نجاح الزيارة الأخيرة هلين كلارك الأخيرة إلى مصر، وأشارت إلى أنه تم زيادة عدد الأعضاء باللجنة الوطنية لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة بمصر.

وعقب ذلك، عقدت الوزيرة اجتماعًا مع وو هونغ بو، وتم مناقشة فيه مجالات تعاون المشتركة لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة، وأثنى “هونغ بو” على جهود الحكومة المصرية فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وذكر أن إدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، ستنظم مؤتمر مع وزارة التعاون الدولى بالقاهرة للتحضير لمنصة الأمم المتحدة، والذى يعقد فى مايو المقبل.

وأكدت نصر أن مصر تنفذ خطة تنمية طموحة للنهوض بمختلف المستويات خاصة على المستوى الاقتصادى، وتم إنشاء وحدة متابعة وتقييم بالوزارة للتأكد من توظيف الموارد بالشكل الأمثل، وشددت على ضرورة اهتمام منظمة الأمم المتحدة بدعم تعاون جنوب الجنوب، والاهتمام بالتعاون مع البنوك التنموية، والتى تركز على مشروعات التعاون بين جنوب الجنوب.

وأشارت إلى أنه حاليا يتم تجهيز التقرير الذى ستقدمه الحكومة المصرية عن جهودها فى تحقيق التنمية المستدامة، والمنتظر تقديمه إلى الأمم المتحدة فى يوليو المقبل، وأعرب هونغ بو، عن سعادته بمعدل الإنجاز الذى حققته الحكومة المصرية فى مجال التنمية المستدامة. 

والتقت الوزيرة مع هلين كلارك، وقدمت لها شكرها على زيارتها الناجحة الأخيرة إلى مصر، حيث دعتها إلى زيارة مصر مجدداً، والمشاركة فى المؤتمر التحضيرى للمنصة المركزية للأمم المتحدة.

وأكدت هلين كلارك، رغبتها فى زيارة مصر مجددا، والمشاركة فى المؤتمر التحضيرى، وذكرت أنه سيتم توفير تمويل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائى، بمبلغ 120 مليون دولار لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى إطار مبادرة عبد الفتاح السيسى لدعم الشباب.

شارك الخبر مع أصدقائك