سيـــاســة

التعاون الإسلامي تبحث عقد أول قمة للمنظمة للعلوم بإسلام أباد

بحث الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، إياد أمين مدني، خلال زيارته لباكستان، التى استمرت أربعة أيام، التحضير لعقد القمة الأولى من نوعها التى تعقدها المنظمة للعلوم والتكنولوجيا في إسلام أباد في الربع الأول من عام 2015.

شارك الخبر مع أصدقائك

 

أ ش أ:
بحث الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، إياد أمين مدني، خلال زيارته لباكستان، التى استمرت أربعة أيام، التحضير لعقد القمة الأولى من نوعها التى تعقدها المنظمة للعلوم والتكنولوجيا في إسلام أباد في الربع الأول من عام 2015.

 
وذكر بيان للمنظمة اليوم الأربعاء، أن مدنى بحث كذلك خلال لقائه وزير العلوم والتكنولوجيا، عزام خان سواتي، بالإضافة إلى مجموعة منتقاه من المسئولين الرفيعين في مجال التعليم العالي.. قضايا تتعلق بمجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار في العالم الإسلامي.
 
وكان مدنى قد التقى الرئيس الباكستانى ممنون حسين، كما التقى رئيس الوزراء نواز شريف وبحث الطرفان قضايا عديدة، تتعلق بعضها بالوضع في منطقة الشرق الأوسط، وبخاصة الوضع في قطاع غزة.
 
وأكد شريف من جانبه التزام باكستان بمواقفها الثابتة من دعم الفلسطينيين في نضالهم لإقامة دولتهم المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف.
 
وفي السياق نفسه، عقد مدني مباحثات ثنائية مع وزير المالية الباكستاني، إسحاق دار، تناولت تعزيز التعاون الاقتصادي بين الدول الأعضاء في المنظمة، ووافق الجانبان على أهمية زيادة مصادر المشاريع الصغيرة.
 
كما التقى مدني خلال زيارته بممثلين عن إقليم جامو وكشمير ومسئولين رفيعي المستوى في حكومة الإقليم، مجددا تأكيده لموقف المنظمة الثابت إزاء دعم الكشميريين في نضالهم من أجل حصولهم على حق تقرير المصير.

شارك الخبر مع أصدقائك