تأميـــن

التطور التكنولوجي وتغير سلوكيات العملاء والمنافسة.. أبرز تحديات التأمين عالميًا في 2019

فى مسح أجرته مؤسسة برايس ووتر هاوس عن اتجاهات أسواق التأمين العالمية خلال العام الحالى 2019 والذى تناولت فيه تحول التطور التكنولوجى من تحدى الى فرصة.

شارك الخبر مع أصدقائك

اختار الرؤساء التنفيذيين لـ 140 شركة تأمين عالمية التطور التكنولوجى وتغير سلوكيات العملاء والمنافسة، كأبرز تحديات التأمين عالمًيا فى 2019، كان التأمين من الأنشطة الاقتصادية المنكمشة، ولكن نتيجة لتسارع وتيرة التطور التكنولوجى وتغير سلوكيات المستهلكين أدى ذلك إلى موجة كبيرة من المنافسة بقطاع التأمين، ما يمثل تحديًا كبيرًا لشركات التأمين على مستوى العالم.

وبدأت شركات التأمين العالمية تستخدم تكنولوجيا الذكاء الاصطناعى في التفاعل السلس مع عملائها، ووفقاً للمسح الذى أجرته مؤسسة برايس ووتر هاوس “PWC” عن اتجاهات أسواق التأمين خلال عام 2019، تحت عنوان “المعاملات الالكترونية تتحول من تحدى إلى فرصة”، أن 80% من الرؤسات التنفيذيين لشركات التأمين التى تم إجراء المسح عليها و140 شركة ،أن المعاملات الالكترونية أصبحت جزء من نموذج وبيئة العمل فى الشركات أو ستصبح كذلك خلال الثلاث سنوات المقبلة.

التكنولوجيا الحديثة ساهمت في تحسين جودة خدمة العملاء وتقليل التكاليف

وركزت موجة التطور التكنولوجى بأسواق التأمين العالمية فى بدايتها على تحسين جودة خدمة العملاء بشركات التأمين، وتقليل المصروفات والتكاليف بتلك الشركات، وينتقل استغلال التكنولوجيا الحديثة حاليًا إلى التنبؤ بحجم التعويضات وإدارة المخاطر، عبر تحديد تلك المخاطر وقياس درجتها وسبل مواجهتها وتقليل تأثيرها أو تجنبها.

وهناك امكانية لاستخدام التكنولوجيا الحديثة فى فرع التأمين الطبى ومراقبة والتحكم فى حجم الاستهلاكات والموافقات الطبية، والإدارة الجيدة للرعاية الصحية، وعلى سبيل المثال يمكن استخدام “انترنت الأشياء” فى تقليل حجم تعويضات تأمينات الممتلكات وكذلك التحكم فى خطر تلف المحاصيل من خلال الاستفادة من المعلومات والبيانات المتكاملة التى يتم جمعها من أجهزة الاستشعارات الأرضية ومراكز المراقبة الجوية وأيضا صور الأقمار الصناعية بما يساهم فى حماية حملة الوثائق وتقليل درجة حدة المخاطر التى قد يتعرضون لها وحجم الخسائر المتوقعة والتى قد يتعرضون لها فى المستقبل.

51 % من الرؤساء التنفيذيين للشركات يعتبرون التكنولوجيا تحدياً يواجه شركاتهم

وتناول المسح محاولة لاجابة عن تساؤل حول مدى القلق الذى ينتاب الرؤساء التنفيذيين لشركات التأمين جراء التهديدات المحتملة التى تواجه شركاتهم.

وجاءت سرعة التطور التكنولوجى على رأس تلك التحديات وفقا لنتائج المسح بنسبة 31% خلال 2019، مقابل 51% خلال العام الماضى بما يشير إلى انخفاض تأثير تسارع التطور التكنولوجى على بيئة العمل فى شركات التأمين، وحل تغير سلوكيات العملاء فى المركز الثانى بين أبرز التحديات التى تواجه شركات التأمين.

وأكد 21% من الرؤساء التنفيذيين أن ذلك التغسير فى سلوك المؤمن عليهم يمثل تهديدا للشركات يجب أن تتعامل معه خلال 2019 بينما بلغت تلك النسبة 31% خلال العام الماضى.

وأكد 10% من الرؤساء التنفيذيين أن تأسيس شركات جديدة ومنافستها لشركاتهم يمثل تحديا هاما للشركات خلال 2019 مقارنة بـ 22% فقط خلال 2018.


شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »