نقل وملاحة

التضامن: 80 ألف جنيه للمتوفي في حادث محطة مصر

أعلنت وزارة التضامن الاجتماعي عن صرف 80 ألف جنيه تعويضًا للمتوفي في حادث قطار محطة سكك حديد مصر، اليوم الأربعاء.

شارك الخبر مع أصدقائك

وجهت غادة والي، وزير التضامن الاجتماعي، اليوم الأربعاء، مديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة القاهرة ولجان الإغاثة المركزية بالوزارة، بضرورة الانتهاء من إجراء كافة الأبحاث الاجتماعية للمصابين وأسر ضحايا حادث قطار محطة مصر، وذلك تمهيدًا لصرف التعويضات التى أقرها مجلس الوزراء، بقيمة ٨٠ ألف جنيه لأسر الضحايا، وحالات العجز الكلي، و٢٥ ألف جنية للمصابين.

وبدأت بالفعل منذ ساعات لجان الإغاثة بمديرية التضامن الاجتماعي بالقاهرة، إجراء الأبحاث الاجتماعية للمصابين بمستشفى الهلال الأحمر ومعهد ناصر ومستشفى سكك حديد مصر، تمهيدًا لصرف التعويضات التي أقرها مجلس الوزراء اليوم.

وتشكلت لجنة برئاسة المهندس سامي عفيفي نائب رئيس هيئة السكك الحديدية لقطاع الصيانة والدعم الفني، وعضوية كل من رئيس الإدارة المركزية للشئون الهندسية، رئيس الإدارة المركزية للرقابة على التشغيل، ورئيس الإدارة المركزية للتشغيل طويلة ورئيس الإدارة المركزية للتشغيل قصيرة ورئيس الإدارة المركزية لصيانة الوحدات المتحركة، ورئيس الإدارة المركزية لمنطقة القاهرة ورئيس الإدارة المركزية للشئون القانونية، وذلك لإعداد تقرير فني عن انفجار تانك السولار الخاص بالجرار نتيجة اصطدامه بنهاية رصيف 6.

ووجه وزير النقل بتشكيل لجنة من أساتذة الهندسة بجامعة القاهرة لإعداد تقارير عن المبني الملاصق لرصيف ٦، والذي حدثت به تلفيات نتيجة الحريق.

وعاين الدكتور هشام عرفات وزير النقل، مكان سقوط الجرار ومراجعة برج إشارات شمال القاهرة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »