استثمار

«التضامن»: 4250 كتابًا مصورًا لخمسين حضانة بعشر محافظات

سيتم توزيع 4250 كتاباً مصوراً على 50 دور حضانة بخمس محافظات مستهدفة، وهى السويس والإسماعيلية وبورسعيد والقليوبية وكفر الشيخ

شارك الخبر مع أصدقائك

صرحت سمية الألفي رئيس الإدارة المركزية للرعاية الاجتماعية بأن الفترة المقبلة ستشهد عقد عدة ندوات توعوية لأولياء الأمور والميسرات لتعزيز القراءة في دور الحضانة.

كما صرحت بأنه في إطار مشروع تحسين جودة تنمية الطفولة المبكرة، وبالتعاون مع الجانب الياباني (هيئة التعاون الدولي اليابانية الجايكا) سيتم خلال الندوات توزيع 4250 كتاباً مصوراً على 50 دور حضانة بخمس محافظات مستهدفة، وهى السويس والإسماعيلية وبورسعيد والقليوبية وكفر الشيخ؛ بواقع 85 كتاباً لكل دار حضانة هذا، إضافة إلى توزيع دليل إرشادات للكتب المصورة لكل دار حضانة مستهدفة، موضحاً أهداف كل كتاب، وذلك ليسهل على ميسرات دار الحضانة عملية اختيار الكتب لقراءته للأطفال.

وأضافت الألفي أنه على غرار ما تم في العام الماضي سيتم توزيع الكتب المصورة على دور الحضانة المستهدفة وبحضور أولياء الأمور ومديري الحضانات النموذجية والميسرات والمختصين بمديرات التضامن الاجتماعي.

وأوضحت الألفي أن مشروع تحسين جودة تنمية الطفولة المبكرة والمفعل بالتعاون مع هيئة التعاون الدولي اليابانية (الجايكا) يعمل على تنظيم ندوات بالمحافظات المستهدفة للتوعية الغذائية من منطلق أهمية الغذاء والتغذية السليمة للأم والطفل منذ مرحلة الولادة حتى مرحلة النضج والعادات السيئة في الطعام، وكيفية الحفاظ على قيمة الوجبات الغذائية والاقتصادية، كما نظم المشروع ندوة عن الأنشطة البدنية التي يجب أن يمارسها أولياء الأمور مع أولادهم، إضافة إلى تنظيم المشروع لندوات توعوية لتعزيز القراءة في دور الحضانة، وتعقد هذه الندوات على مدار شهر يوليو القادم في المحافظات المستهدفة.

الجدير بالذكر، أن الشراكة المصرية اليابانية قد تأسست في مجال التعليم لبناء قدرات الشباب المصري وتعزيز الرخاء والسلام والاستقرار والتنمية، كما تم توقيع مذكرة تعاون بين وزارة التضامن الاجتماعي وهيئة التعاون الدولي اليابانية -الجايكا- في السابع من فبراير عام 2017، لعمل مشروع تعاون تقني “مشروع تحسين جودة تنمية الطفولة المبكرة”، كونه جزءا من الشراكة، ويهدف إلى الوقوف على احتياجات الطفل حتى سن 4 سنوات، وضمان تجويد تنمية مستدامة للطفولة المبكرة، ويتضمن المشروع عقد دورات تدريبية لبناء قدرات الميسرات ومديرات دور الحضانة والعاملين من أجل الاطلاع على المنهج الذي يُدرس في كليات الطفولة المبكرة في اليابان.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »