لايف

«التضامن» تضم أسر جديدة فى تكافل وكرامة (إنفوجراف)

فتحت وزارة التضامن الإجتماعي بداية من شهر سبتمبر الجاري، الباب لضم أسر جديدة في منظومة الدعم النقدي «تكافل وكرامة»، بعدد 40 ألف أسرة مقرر دخولهم مظلة البرنامج قبل نهاية 2019. وبذلك ترتفع الأعداد لتصل إلي 120 الف أسرة بنهاية يونيو…

شارك الخبر مع أصدقائك

فتحت وزارة التضامن الإجتماعي بداية من شهر سبتمبر الجاري، الباب لضم أسر جديدة في منظومة الدعم النقدي «تكافل وكرامة»، بعدد 40 ألف أسرة مقرر دخولهم مظلة البرنامج قبل نهاية 2019.

وبذلك ترتفع الأعداد لتصل إلي 120 الف أسرة بنهاية يونيو المقبل، بحسب تصريحات مصدرمسئول.

وتلقت التضامن الاجتماعي، طلبات منذ بداية عام 2017 وحتى الآن بلغت 2.5 مليون طلب، من أسر تود الإنضمام إلي منظومة «تكافل وكرامة»، الذي تم إطلاقه في مايو 2014.

وتهدف تلك الخطوة إلى حماية الفئات الفقيرة من تداعيات برنامج الإصلاح الاقتصادي.

الدعم مقتصر علي طفلين

وبحسب المصدر للحكومي، فإن انضمام الأسرالجديدة سيكون مقتصر علي طفلين فقط، بدلا من 3؛ لتطبيق قرار رئيس مجلس الوزراء الصادر بداية 2019.

انفوجراف لشروط الانضمام لتكافل وكرامة


وبتم خروج الأطفال من «تكافل» يتم حاليا بعد إتمام الـ 18 عاما.

وتستثني وزارة التضامن بعض الحالات التي أكملت الـ18 عاما، إذا كان أمامها شهور قليلة فى نهاية المرحلة الدراسية، بهدف التخفيف عن الأسر.

قيمة راتب «تكافل»

وتبلغ قيمة الدعم التي يحصل عليها الفردفى «تكافل»، بواقع 325 جنيها شهريا لرب الأسرة.

و80 جنيها لطفل المرحلة الابتدائية،و100 للإعدادية و140 للمرحلة الثانوية.

وحتي تتمكن الأسرة من صرف الدعم بدون توقف يتطلب حضور أبناء الأسرة المدرجة 80% من فترة الدراسة شهريا.

وتردد الأم على الوحدة الصحية وتلقيها العلاج المحدد بداية من فترة الحمل وحتى 6 سنوات.

ويتطلب الانضمام إلي البرنامج 7 خطوات وشروط رئيسية.

ومنها حضور صاحب الطلب إلي الوحدةالاجتماعية بالقرية أو الحي التابع لها.

وعليه يتم التحقق من صحة البيانات المدونة في الاستمارة المقدمة.

ويكون ذلك من خلال قيام أحد مسؤولي الوزارة بعمل تقرير تفصيلي ميداني عن وضع الأسرة الحقيقي.

وفي حالة توافق بيانات صاحب الطلب، مع البحث الميداني، ومراجعة الجهات الحكومية للأوراق، يتم تحديد موعد لإستلام الكارت الذكي لبدء صرف الدعم.

40 جهة تشارك فى التحقق من البيانات

وتراجع وزارة التضامن بيانات الأسر المدرجة فى الدعم كل 3 شهور.

ويكون ذلك من خلال التعاون مع 40 جهة حكومية مختلفة.

ومنها هيئة الرقابة الإدارية، ووزارات الصحة،والتعليم، والداخلية، بجانب المعاشات، والتأمينات الاجتماعية.

ويقتصر « كرامة» علي توفير دعم مالي شهري يصل إلي 450 جنيها، لكبار السن، فوق 65 عامًا.

ولمن لديهم عجز كلى أو إعاقة، ولا يستطيعون العمل، أوليس لديهم دخل ثابت.

وهناك عدد من الشروط لقبول الأسرة فى البرنامج.

منها إلا يكون حصل علي وظيفة اعتمادا على التعيين لنسبة 5%من المعاقين، أوالعمل فى القطاع الخاص، أو الحكومي، أو امتلاكه لحيازة زراعية.

وتشمل قائمة المستندات المطلوب، إرفاقها مع الاستمارة، صورة من بطاقة الرقم القومي مع توافر الأصل للاطلاع عليه.

إضافة إلي إيصالات كهرباء عن أخر 3 شهور، وبطاقة التموين،وقيد مدرسي لجميع الأطفال من 6 إلى 18 سنة.

توفير قاعدة بيانات لـ32 مليون أسرة

ومنذ أن تم العمل في تطبيق الدعم نقدي ، استطاعات وزارة التضامن ، من إنشاء قاعدة بيانات مميكنة تحتوي على بيانات8 مليون أسرة 32 مليون فرد تضم عملاء برنامج تكافل وكرامة والضمان الاجتماعي.

ما تم تدريب عدد 30 ألف باحث 15 ألف أخصائي اجتماعي بالوزارة.

بالإضافة إلى 15 ألف باحث ميداني مستقل بنهاية 2018.

18.5 مليار جنيه لصرف الدعم النقدي

وتبلغ قيمة الاعتمادات المالية المخصصة لصالح وزارة التضامن لصرف الدعم خلال العام المالي الحالي 2019ـ 2020، 18.5 مليار جنيه لتكافل وكرامة، والضمان الإجتماعي.


ومستهدف أن يصل إجمالي الاسرة المدرجة فىالبرنامج بنهاية عام 2020 ـ2019، 3.3 مليون أسرة شاملة أصحاب الضمان الإجتماعي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »