اقتصاد وأسواق

التضامن تبدأ تنقيح معاشات 100 ألف أسرة

مدحت إسماعيل   قالت وزيرة التضامن الاجتماعي، غادة والي، إن وزارتها تستهدف خلال الفترة المقبلة إجراء عملية تنقيح ومراجعة  لـ100 ألف أسرة فى الشهر، تحصل حالياً على معاشات ضمان اجتماعي، لافتة إلي أن الهدف من عملية التنقيح إمكانية نقل الأسر…

شارك الخبر مع أصدقائك


مدحت إسماعيل
 
قالت وزيرة التضامن الاجتماعي، غادة والي، إن وزارتها تستهدف خلال الفترة المقبلة إجراء عملية تنقيح ومراجعة  لـ100 ألف أسرة فى الشهر، تحصل حالياً على معاشات ضمان اجتماعي، لافتة إلي أن الهدف من عملية التنقيح إمكانية نقل الأسر غير المستحقة لمعاشات الضمان الاجتماعي، لبرنامج الدعم النقدي المشروط،”كرامة وتكافل” حال توافر الشروط.

وأضافت خلال مؤتمر صحفي، أن هناك عددا كبيرا من المعاشات تصرفه الوزارة، ومنها معاش نجع حمادي، وآخر لأسرة المجند، ومعاش الضمان الاجتماعي، لافتاً إلي أن الوزارة تستهدف قصر المعاشات لـبرنامجين فقط، الأول كرامة وتكافل، ومدته 3 سنوات، يتم بعدها إعادة تقييم مستوي الأسرة، والنوع الآخر معاش الضمان الاجتماعي للمستحقين فقط.

وتابعت: يجري حاليا مراجعة قانون الضمان الاجتماعي، بهدف إمكانية البدء فى تنفيذ خطة الوزارة.

يشار إلي أن هناك 17 معياراً و91 سؤالاً للأسر المتقدمة للحصول على الدعم النقدي، ممثلاً فى برنامج كرامة وتكافل، ونسبة نحاج الاختبارات كانت 54% فى محافظات الصعيد بهدف إدخال أكبر عدد ممكن من الأسر الفقيرة، و52% فى محافظات الوجه البحري.

ويقدم “تكافل” دعما نقديا للأسرة التي تعانى من الفقر الشديد، وتحتاج إلى دعم نقدى وخدمى، على أن يكون لديها أطفال من عمر يوم إلى 18 سنة.

وتبلغ قيمة الدعم فى البرنامج 325 جنيها فى الشهر، لرب الأسرة الفقيرة، و 60 جنيها لطفل المرحلة الابتدائية، و80 جنيها للمرحلة الإعدادية و100 جنيه للمرحلة الثانوية، ويصرف بشكل تراكمي كل 3 أشهر عن طريق الأم، شرط استمرار الأبناء فى المدرسة وتلقيهم خدمات صحية.

بينما يمنح “كرامة” مساعدات نقدية شهرية، بمبلغ 350 جنيها، لكبار السن، فوق 65 عاما، ولمن لديهم عجز كلى أو إعاقة، ولا يستطيعون العمل، أو ليس لديهم دخل ثابت.

ويبلغ عدد الحاصلين على معاش ضمان اجتماعي فى الوقت الحالي 1.5 مليون مواطن.

شارك الخبر مع أصدقائك