استثمار

التضامن: ارتفاع نسبة استخدام أصحاب المعاشات لماكينات الصرف إلى 60% خلال أزمة كورونا

وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعى، أن الشمول المالى للأسر الأولى بالرعاية سيحدث نقلة كبيرة، خاصة أن هذه الثقافة ليست متواجدة لديهم، لأنهم يعانون من مشكلات تتعلق بالثقافة المالية

شارك الخبر مع أصدقائك

شاركت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى فى حلقة نقاشية تحت عنوان: “إطلاق العنان للاقتصاد الرقمى من خلال التغييرات التنظيمية” على هامش فعاليات المعرض والمؤتمر الدولى للتكنولوجيا المالية والشمول المالى كايرو آى سى تي”، والذى يقام بمركز مصر للمعارض الدولية.

وأكدت نيفين القباج أن الاقتصاد غير الرسمى مشكلة كبيرة تواجه الدولة، حيث إن هذه المشكلة أدت إلى وجود العمالة غير المنتظمة، وهو ما سيؤثر على الاقتصاد، خاصة أنه يعد اقتصادًا موازيًا للاقتصاد الرسمى ويحدث به هدر كبير.

اقرأ أيضا  «البنك الأوروبى» يتوقع تخصيص قروض بـ 100 مليون يورو فى 2021 لصالح القطاع المصرفى

الشمول المالى للأسر الأولى بالرعاية نقلة كبيرة فى وعيهم الاقتصادي

وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعى، أن الشمول المالى للأسر الأولى بالرعاية سيحدث نقلة كبيرة، خاصة أن هذه الثقافة ليست متواجدة لديهم، لأنهم يعانون من مشكلات تتعلق بالثقافة المالية.

وأشارت نيفين القباج إلى أن الوزارة على علاقة وثيقة بوزارة الاتصالات والبنك المركزى لتنفيذ الشمول المالى للأولى بالرعاية، خاصة أن هناك ١٦ مليون مواطن مرتبطون بالتأمينات، و١٠ ملايين مواطن من أصحاب المعاشات ، و ٦ ملايين مواطن يحصلون على دعم نقدي.

اقرأ أيضا  «سياحة البرلمان» توافق على مشروع قانون البوابة الإلكترونية للعمرة

وأوضحت وزيرة التضامن الاجتماعى، أن شركات المحمول وجهاز تنظيم الاتصالات لهما دور مهم فى الشمول المالي، مشددة على أنه خلال أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد حدث نجاح كبير فى إطار الوعى الإلكتروني، حيث ارتفعت نسبة استخدام أصحاب المعاشات لماكينات الصراف الآلى من ٢٨٪ إلى ٦٠٪.

وأكدت نيفين القباج أن الوزارة تسعى لزيادة وعى الشباب بالثقافة المالية، لذلك وقعت برتوكولات تعاون مع ٢٧ جامعة حكومية لإنشاء وحدة للتضامن الاجتماعى بها يكون من بينها وحدة لبنك ناصر الاجتماعى لزيادة توعية الشباب بالثقافة المالية.

اقرأ أيضا  «الإعادة العالمية» تفرض قيودا على تغطية الأوبئة فى مصر

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »