اقتصاد وأسواق

“التصديري للمفروشات”: الرئاسة تجتمع مع المصدرين لبحث مشكلات الصناعات النسجية

سادت الفرحة الجناح المصري بمعرض هايمتكستيل بالمانيا بعد إبلاغ المجلس التصديري للمفروشات المنزلية، بأن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيعقد اجتماعا قريبا مع منتجي ومصدري الصناعات النسيجية لمناقشة مشكلات القطاع وعلي رأسها التعثر، الذي تواجهه المصانع حاليا، وكذلك المنافسه الشرسة، التي تواجهها الصادرات المصريه في الاسواق العالميه وخاصه مع الغاء الاتحاد الأوروبي للرسوم الجمركية علي وارداته من باكستان   بنسبه ٩.٦٪،  فضلا عن عمليات التهريب والاغراق التي تعاني منها الصناعات النسجية.

شارك الخبر مع أصدقائك

سعاده عبدالقادر

سادت الفرحة الجناح المصري بمعرض هايمتكستيل بالمانيا بعد إبلاغ المجلس التصديري للمفروشات المنزلية، بأن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيعقد اجتماعا قريبا مع منتجي ومصدري الصناعات النسيجية لمناقشة مشكلات القطاع وعلي رأسها التعثر، الذي تواجهه المصانع حاليا، وكذلك المنافسه الشرسة، التي تواجهها الصادرات المصريه في الاسواق العالميه وخاصه مع الغاء الاتحاد الأوروبي للرسوم الجمركية علي وارداته من باكستان   بنسبه ٩.٦٪،  فضلا عن عمليات التهريب والاغراق التي تعاني منها الصناعات النسجية.

 وصرح سعيد أحمد رئيس المجلس بأن قطاع المفروشات المنزلية قرر إهداء الصفقات والعقود التي تم توقيعها خلال المعرض، للرئيس، تقديرا لجهده في دعم الصناعات المصرية وحرصه علي حل مشكلاتها وتخفيف الأعباء عن المنتجين، لافتا إلي أن المجلس أعد ورقة عمل حول كل مشكلات القطاع والآليات والحلول التي يقترحها لمواجهتها.
 
ومن جانب آخر، اختتمت أمس السبت فعاليات معرض هايمتكستيل المقام بفرانكفورت بالمانيا، بمشاركة 34 شركة مصرية نجحت في الفوز بالعديد من العقود التصديرية للأسواق الأوروبية، رغم المنافسة القوية من دول جنوب شرق آسيا.

واكد محمد خلاف رئيس المكتب التجاري المصري بألمانيا أن السوق الألمانية من أهم الأسواق الرئيسية لمصر، حيث استقبلت منتجات مصرية العام الماضي بنحو 1.3 مليار يورو، لتعود لنفس مستوياتها عام 2010، متوقعا أن يشهد العام الحالي، مزيدا من النمو في حجم التبادل التجاري بين البلدين في ظل تعافي اقتصاديهما.

وأشار إلي أن المشاركة المصرية  في الاحداث التجارية بألمانيا هي الأكثر عربيا، حيث تشارك الشركات المصرية في أكثر من عشرين معرض دولي تقام بالمانيا ، نافيا ما يردده البعض من صعوبة دخول السوق الالمانية فهي تعتمد علي الجودة والمنافسة السعرية خاصة ان منتجاتنا تدخل الاسواق الاوروبية كلها دون جمارك علي الاطلاق.

وقال إن المكتب التجاري المصري، أعد دراسة عن سوق المفروشات المنزلية بألمانيا، أظهرت أن حجم الطلب يبلغ 7.7 مليار يورو سنويا، منها واردات من خارج المانيا بنحو 1.8 مليار يورو ومع ذلك فان حصة مصر، منها لم تتجاوز 54 مليون يورو طبقا لأرقام 2014.

شارك الخبر مع أصدقائك