اقتصاد وأسواق

التدريب والمعارض الخارجية أبرز أولويات‮ »‬مستثمري المحلة‮«‬

المال - خاص   عقدت جمعية مستثمري ومصدري النسيج والملابس بالمحلة الكبري اجتماعاً مؤخراً لمناقشة خطة عمل الجمعية خلال المرحلة المقبلة.   قال حمادة القليوبي، رئيس الجمعية لـ»المال«، إن الجمعية ستعمل خلال الفترة المقبلة علي عدة محاور لدعم الصناعة وزيادة…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص
 

عقدت جمعية مستثمري ومصدري النسيج والملابس بالمحلة الكبري اجتماعاً مؤخراً لمناقشة خطة عمل الجمعية خلال المرحلة المقبلة.

 
قال حمادة القليوبي، رئيس الجمعية لـ»المال«، إن الجمعية ستعمل خلال الفترة المقبلة علي عدة محاور لدعم الصناعة وزيادة الصادرات للأسواق الخارجية. وأشار إلي أن تدريب وتأهيل العمالة الفنية من أهم أولويات الجمعية حالياً، خاصة أن كل المصانع القائمة تعاني عجزاً ملحوظاً في العمالة الفنية المدربة والمؤهلة وليس العمالة العادية، موضحاً أهمية تكثيف مركز تحديث الصناعة ومجلس التدريب الصناعي البرامج التدريبية اللازمة لتأهيل العمالة وتلبية احتياجات المصانع المحلية.
 
وأوضح أن تأهيل العمالة من شأنه زيادة الإنتاج وتقليل الفاقد، الأمر الذي يضمن خفض التكلفة النهائية لمنتجات المنسوجات والملابس بما يضمن زيادة قدرتها التنافسية محليا وعالمياً.
 
وأكد ضرورة زيادة عدد المعارض الخارجية خلال المرحلة المقبلة خاصة أنها وسيلة فعالة للتعريف بالمنتجات المصرية وما وصلت إليه من تطوير، بالإضافة إلي أنها تعد الحل السحري لاختراق الأسواق الخارجية.
 
وأشار »القليوبي« إلي أن الجمعية ناقشت أيضاً المشاركة في معرض »هوم تيكستايل« للمفروشات بألمانيا، الذي يقام خلال الشهر الحالي، لافتاً إلي أن نحو 7 شركات أعضاء بالجمعية ستشارك في هذا المعرض.
 
وأشار إلي أهمية التوجه بقوة للأسواق الأفريقية والعربية لزيادة التصدير، لا سيما بعد الأزمات المالية المتلاحقة التي أثرت سلبا علي معدلات الطلب في الأسواق الأمريكية والأوروبية، موضحاً أهمية الأسواق الأفريقية للصادرات المصرية نظراً لأنها مستهلكة بشكل كبير.
 
وأوضح أهمية اتخاذ الحكومة عدة إجراءات لتحريك الطلب المحلي علي منتجات الملابس والمنسوجات خلال الوقت الحالي، في ظل حالة الركود الكبيرة المسيطرة علي الأسواق الداخلية.
 

شارك الخبر مع أصدقائك