اقتصاد وأسواق

التخطيط تتوقع خسارة الناتج المحلى 105 مليارات جنيه في 2020/2019 بسبب «كورونا»  

أشارت إلى أن مؤشر مديري المشتريات انخفض لأدنى مستوى له على الإطلاق (29.7) في أبريل 2020، متأثراً بأزمة فيروس "كورونا"، التي أدت إلى تراجعات حادة في الإنتاج والطلبات الجديدة.

شارك الخبر مع أصدقائك


عرضت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية في اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي اليوم تحليل معدلات النمو القطاعية خلال التسعة أشهر من العام المالي الحالي .

وزيرة التخطيط : معدل نمو قطاع السياحة سجل معدلاً إيجابياً بلغ 0.5% في 9 شهور


و أوضحت وزيرة التخطيط أن معدل نمو قطاع السياحة سجل معدلاً إيجابياً بلغ 0.5%، مدفوعاً بمعدلات نموه المرتفعة خلال النصف الأول من العام المالي الحالي.

وقالت إن قطاع الصناعة سجل معدل نمو بنحو 0.7% خلال الفترة ذاتها، واحتل قطاع التشييد والبناء المركز الثالث من حيث القطاعات الأعلى نمواً وسجل 8.7% خلال التسعة أشهر مقارنة بـ 8% في الربع الثالث.

وتطرقت الدكتورة هالة السعيد إلى خسائر الناتج المحلي الإجمالي.

وقالت إنه كان من المتوقع أن يبلغ معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي عام 2019/2020 نحو 5.8%، ولكن بعد أزمة فيروس كورونا ، فإنه من المتوقع أن يبلغ معدل النمو نحو 4%.

وأضافت: “متوقع أن تصل الخسائر فى الناتج المحلى الإجمالى للعام المالى 2019/2020 إلى 105 مليارات جنيه، وهو يمثل 2% من ناتج عام 2018/2019”.

وأشارت وزيرة التخطيط إلى أن الاستثمارات الحكومية المنفذة شهدت نمو بنسبة 23٪ خلال الفترة من يوليو ٢٠١٩ حتى مارس ٢٠٢٠ مقارنة بالفترة ذاتها من العام المالي السابق.

وقالت إن جملة الاستثمارات الحكومية المنفذة خلال هذه الفترة بلغت 113 مليار جنيه بمختلف القطاعات الحيوية التي تشمل الاسكان، والصحة، والتربية والتعليم، والكهرباء ، والنقل، والصناعة، والاتصالات، والتعليم العالى والبحث العلمى، والرى، وغيرها.

وزيرة التخطيط : مؤشر مديري المشتريات انخفض لأدنى مستوى له على الإطلاق في أبريل 2020

وأشارت إلى أن مؤشر مديري المشتريات انخفض لأدنى مستوى له على الإطلاق (29.7) في أبريل 2020، متأثراً بأزمة فيروس “كورونا”، التي أدت إلى تراجعات حادة في الإنتاج والطلبات الجديدة.

الحكومة : التوقعات المستقبلية لرجال الأعمال  تحسنت في شهر أبريل مقارنة بشهر مارس

ونوهت وزيرة التخطيط إلى أن التوقعات المستقبلية لرجال الأعمال  تحسنت في شهر أبريل مقارنة بشهر مارس حيث أثرت شدة الأزمة في بدايتها والإعلان الرسمي لحالة الركود على توقعاتهم، ولكن سياسات التعايش والانفتاح التدريجي ساهمت في تفاؤل البعض.

وقالت إنه |محتمل أن يبدأ المؤشر في التحسن الأشهر القادمة مع تكيف العديد من المصانع والشركات مع الإجراءات الاحترازية وإعادة فتح المعاملات في عديد من الدول”.

الحكومة : معدل التضخم ارتفع في أبريل 2020 ووصل إلى 5.9% مقارنة بـ4.6% في مارس

وعن أهم مؤشرات القطاع المالي والنقدي، ذكرت وزيرة التخطيط في تقريرها أن معدل التضخم ارتفع في شهر أبريل 2020 ووصل إلى 5.9% مقارنة بـ4.6% في مارس الماضي، نتيجة الزيادة الموسمية في الطلب على المأكولات والمشروبات في شهر رمضان.

وبلغ متوسط معدل التضخم خلال العشرة أشهر من عام 2019/2020 نحو 5.3% مقارنة بـ13.3% العام المالي السابق.

وأشارت الوزيرة إلى تحسن عجز الميزان التجاري غير البترولي في الربع الثالث من العام المالى الحالي وفقاً لبيانات الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات بنسبة بنحو 24٪، حيث ارتفعت الصادرات السلعية غير البترولية بنسبة 2.3٪، وانخفضت الواردات السلعية غير البترولية بنحو  39٪ .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »