لايف

التحقيقات تتوصل لحقيقة تعرض أهالي قرية بالدقهلية للسب والقذف من رجال شرطة

بعد استغاثة لأهالي قرية ميت طريف.

شارك الخبر مع أصدقائك

توصلت التحقيقات إلى حقيقة واقعة تعرض أهالي قرية ميت طريف بمركز دكرنس بمحافظة الدقهلية، للسب والقذف من قبل بعض رجال الشرطة، وتبين عدم صحة تلك الإدعاءات.

بدأت التحقيقات بعدما تداولت إحدى صفحات موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، استغاثة لأهالي قرية “ميت طريف” بدائرة مركز دكرنس بالدقهلية، عن الواقعة.

وزعم الأهالي خلال الاستغاثة تعرضهم للسب والقذف من قِبل بعض رجال الشرطة، لصالح أحد ضباط الشرطة بالمعاش وأشقائه بقرية “ديرب الخضر” بدائرة مركز بني عبيد.

اقرأ أيضا  بريطانيا تسجل 150 وفاة وأكثر من 16 ألف إصابة بكورونا خلال 24 ساعة

وكشفت التحقيقات أن حقيقة الأمر ترجع لصدور قرار من قطاع كهرباء شمال الدلتا، بتمكين هندسة كهرباء بني عبيد من إجراء أعمال توصيل التيار الكهربائى لآلة الري، الخاص بأراضي بعض أهالي القرية “ديرب الخضر”.

وأضافت أن أهالي قرية “ميت طريف” اعترضوا لتخوفهم من انخفاض الجهد الموصل لقريتهم.

وأكدت أنه بتاريخ 12 الجاري، تم تأمين تنفيذ القرار دون حدوث ثمة تداعيات.

اقرأ أيضا  موظفة تختلق خطفها لاستجداء تعاطف أقاربها.. وتبرر: ابتعدوا عني

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »