سيــارات

التحدث إلى السيارة بلا سماعة بلوتوث.. أحدث صيحات منع الحوادث أثناء القيادة

شركتي آبل واندرويد تطلقان تطبيقين يمنحان السائقين القدرة على استخدام الهاتف عبر شاشة عرض يتم تثبيتها داخل السيارة

شارك الخبر مع أصدقائك

طورت شركات السيارات في الولايات المتحدة تقنية ذكية تتيح التحدث إلى السيارة مباشرة بلا سماعة بلوتوث عند الرد على المكالمات عبر شبكة “ال جي بي اس” بهدف منع حوادث السيارات.

لا حاجة لسماعة البلوتوث

وكشف موقع “تايجر موبيل” أن هذه الخاصية تعمل عبر ربط هاتف السائق بأنظمة داخلية مرتبطة بشبكة “ال جي بي اس”.

وتتولى هذه الأنظمة تمكين السائق من الرد على المكالمات والرسائل عن طريق التحدث إلى السيارة مباشرة أثناء القيادة دون الحاجة لوضع سماعة أذن تعمل بخاصية البلوتوث.

آبل وأندرويد

ودخلت السباق الشركات المصنعة للهواتف، حيث قامت “أندرويد وآبل” بتدشين نسخ جديدة من أنظمة التشغيل المصممة للعمل في السيارات.

جميع المهام متاحة

وتتولى هذه النسخ منح السائقين القدرة على استخدام جميع مهام الهاتف وجميع تطبيقاته وحساباته دون الحاجة لإمساك الهاتف باليد عبر تثبيت شاشة عرض داخل السيارة.

وأطلقت الشركتان تطبيقي اندرويد اوتو Android Auto وآبل كار بلي Apple carPlay.

ويمكن تثبيت واستخدام التطبيقين في العديد من طرازات السيارات الحديثة.

علامات مرور ذكية

ودشنت الولايات المتحدة نوعا جديدا من علامات المرور جاري تثبيتها في بعض المناطق. تتولى هذه العلامات الذكية رصد الإشارات الصادرة عن الهواتف داخل السيارات. ولا تكتفى بهذا بل تصدر ضوءا واضحا عندما ترصد استخدام أحد السائقين للهاتف. والغرض من هذه العلامات الجديدة تنبيه السائقين لكنها لا تفرض غرامات عليهم.

غلق إشارة الهاتف

وتدرس الحكومة كذلك السماح بتقنية تغلق إشارات هواتف السائقين. ويعترض الكثيرون على هذه التقنية مما يجعل الحكومة غير قادرة على تمريرها حتى الآن.

3 آلاف قتيل

تشير الدراسات الفيدرالية في الولايات المتحدة إلى أن ما يزيد على 3 آلاف شخص يلقون حتفهم سنويا بسبب مطالعة الهاتف المحمول أثناء قيادة السيارات، وذلك على الرغم من سريان قوانين تحظر استخدام الهاتف أثناء القيادة في العديد من الولايات.

شركات التأمين

وقالت وكالة بلومبرج إن شركات التأمين قد قررت الاستعانة بخدمات شركات التكنولوجيا الناشئة التي تتولى مراقبة سرعة وحركة الهاتف عندما يتم  استخدامه أثناء قيادة السيارات.

حوافز تأمينية

وتطلب منصة شركة ترو موشن من السائقين مراقبة استخدامهم للهاتف أثناء القيادة مقابل منحهم حوافز تأمينية أو مكافآت أخرى، وقامت الشركة بتطوير تطبيقات لصالح شركة ميت لايف للتأمين.

مراقبة السائقين

وحصلت بلومبرج على بيانات تخص استخدام الهاتف أثناء القيادة من شركة ترو موشن، وقامت الشركة بتحليل بيانات نحو 30 ألف سائق باستخدام واحد من اثنين من التطبيقات التي تطورها الشركة.

تبادل المعلومات

 التطبيق الأول هو تروموشن فاملي الذي يراقب المراهقين أثناء القيادة.

وتطبيق موجو الذي يقدم حوافز للسائقين الذين يسمحون بتبادل معلومات تخص استخدامهم للهاتف نظير حصولهم على مكافآت.

الأجازات

وقال مات فيرونتيونو مدير التسويق لدى شركة ترو موشن إن السائقين يكتبون عددا أكبر من الرسائل بنسبة 30% أثناء الأجازات.

ويصل معدل كتابة الرسائل أثناء القيادة في عطلة عيد الشكر والكريسماس إلى 13.5% و 12.1% على التوالي، وذلك صعودا من المتوسط المقدر بنحو 9.1%.

القوانين

وبفضل تمرير قوانين جديدة والتغطية الإعلامية المتزايدة انخفضت حالات استخدام المحمول أثناء القيادة، حسب بيانات شركة ترو موشن.

وتوصلت دراسة شملت حوالي 25 ألف سائق في ولاية جورجيا إلى أن تمرير قانون يحظر استخدام الهاتف أثناء القيادة، قلص حالات استخدامه بنسبة 20%.

تأييد سن قوانين جديدة

وأظهر مسح لشركة ستوب دستركشن دوت اورج الاستشارية تأييد 90% من المشاركين في المسح سن قوانين أخرى أكثر حزما للقضاء على استخدام الهاتف أثناء القيادة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »