سيـــاســة

التحالف الشعبي يحذر من الحلف الأمريكي الصهيوني الرجعي

إيمان عوف قال حزب التحالف الشعبي الاشتراكي إن الرئيس الأمريكي هبط في الرياض ضيفًا على خادم الحرمين الشريفين ليلبي دعوة القمة الإسلامية الأمريكية، وتدشين الحلف الإسلامي السنّي الصهيوني، برعاية أمريكية ومن أجل دفن حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره. واعتبر التحالف أن حضور الرئيس المصري هذا الاجتماع

شارك الخبر مع أصدقائك

إيمان عوف

قال حزب التحالف الشعبي الاشتراكي إن الرئيس الأمريكي هبط في الرياض ضيفًا على خادم الحرمين الشريفين ليلبي دعوة القمة الإسلامية الأمريكية، وتدشين الحلف الإسلامي السنّي الصهيوني، برعاية أمريكية ومن أجل دفن حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره.

واعتبر التحالف أن حضور الرئيس المصري هذا الاجتماع تجسيد لوعوده بالسلام الدافئ وتوسيع كامب ديفيد، وإنجاز ما سمّاه صفقة القرن، فبينما تُواصل إسرائيل احتلال الجولان وتهويد القدس وزرع كتل المستعمرات في الضفة الغربية ودعم الإرهاب ومخططات التفتيت.

وأشار التحالف إلى أن هذا الحلف المزمع تأسيسه بهدف تكريس الهيمنة الأمريكية الإسرائيلية على المنطقة وإقامة سلام إسرائيلي عربي تحت غطاء درء الخطر الشيعي والتوسع الإيراني لإنهاء حل الدولتين، ويعتبر التهديد رقم 1 للأمن القومي المصري والعربي.

وعبّر التحالف الشعبي عن غضبه، وحذّر من المشاركة في هذا الحلف، مؤكدًا أننا يجب أن نقف ضد أي حلف يستهدف تمرير المخطط الأمريكي الصهيوني بالمنطقة. إن مصر كانت في صدارة المواجهة دائمًا ضد مثل هذه الأحلاف تعبيرًا عن استقلالها ودحر قوى الهيمنة. ويحذر الحزب من الزج بالجيش المصري الوطني في مثل هذه المخططات، فالجيش المصري لم يكن يومًا من الأيام جيش مرتزقة، ولن يقبل الشعب ولا الجيش المصري دخوله.

إن الأزمة الاقتصادية التي تمر بها مصر جراء سياسات التبعية والمصالح الناشئة عنها، هي خلفية هذا الاندفاع والهرولة للدولة والتناقض الصريح مع الاستقلال الوطني، من أجل حفنة دولارات ستضيع في جب الفساد والتبعية لصالح الأقلية على حساب الأغلبية، كما حدث وما زال جاريًا والعصف بالمستقبل لصالح مصالح ضيقة أنانية.

ودعا حزب التحالف الشعبي الاشتراكي القوى الوطنية والديمقراطية المصرية والعربية للوقوف بحزم لمواجهة هذا المسار شديد الخطورة على الطبقات الشعبية المصرية والعربية ولصالح المخطط الأمريكي الصهيوني، وإلقاء الأحجار لإيقاف هذا المسار.

شارك الخبر مع أصدقائك