سيـــاســة

«التجمع» يبحث عن طوق نجاة مع الفلول

  أما عن موقف حزب التجمع فأشار سمير فياض، نائب رئيس الحزب، إلى أن كل الاحتمالات واردة فى التحالف بين القوى المدنية وبعضها البعض خلال الفترة المقبلة، غير أنه اعترف بأن أشد تلك التحالفات وضوحاً هى القائمة بين الإسلاميين فيما…

شارك الخبر مع أصدقائك

 

أما عن موقف حزب التجمع فأشار سمير فياض، نائب رئيس الحزب، إلى أن كل الاحتمالات واردة فى التحالف بين القوى المدنية وبعضها البعض خلال الفترة المقبلة، غير أنه اعترف بأن أشد تلك التحالفات وضوحاً هى القائمة بين الإسلاميين فيما بينهم .

 

وأشار فياض، إلى أن هناك مجموعة من الشروط التى ينبغى توافرها لكى ينجح التحالف المدنى، أهمها أن يكون هناك تحالف يسارى وآخر ليبرالى .

 

وأوضح فياض قائلاً : إن حزب التجمع يسعى خلال الفترة الراهنة إلى عقد تحالفات انتخابية قريبة وبعيدة، حيث إنه دشن لجنة للتواصل مع الأحزاب اليسارية، وأخرى مع الأحزاب الليبرالية وثالثة مع بعض قيادات المحليات المنتمين سابقاً إلى الحزب الوطنى المنحل !!

 

ملمحاً إلى أن تلك التحالفات مع أعضاء الحزب المنحل ما زالت مثار جدل بين التجمع وباقى القوى الوطنية واليسارية على وجه التحديد، وأضاف : أن هناك حقيقة لا يدركها العديد من المنتمين إلى تلك التيارات، وهى أنه ليس كل من انتمى إلى الحزب الوطنى فاسداً، وأن البعض ارتبط به نظراً لطبيعة النظام فى الفترة الماضية، ولفت فياض إلى انه اذا لم تتحالف القوى المدنية مع تلك الشخصيات التى لها تاريخ فى العمل العام فإن الإسلاميين سيضمونهم إلى صفوفهم مثلما حدث فى الانتخابات الماضية .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »