سيـــاســة

«التجمع»: الحرب على سوريا عدوان على مصر

حزب التجمع محمد حنفى: أكد حزب التجمع أن استهداف سوريا الوطن والشعب إنما هو عدوان مع سبق الإصرار والترصد. وقال الحزب: إنه ليس من المستغرب أن الأطراف الإقليمية والدولية التى ترتب لهذا العدوان هي نغس الأطراف المعادية لإرادة الشعب المصرى…

شارك الخبر مع أصدقائك


حزب التجمع


محمد حنفى:

أكد حزب التجمع أن استهداف سوريا الوطن والشعب إنما هو عدوان مع سبق الإصرار والترصد.

وقال الحزب: إنه ليس من المستغرب أن الأطراف الإقليمية والدولية التى ترتب لهذا العدوان هي نغس الأطراف المعادية لإرادة الشعب المصرى فى 30 يونيه، والداعمة في الوقت ذاته لنفس التيار الهادف لهدم الدولة المصرية، والذي يخوض الصراع فى سوريا بالوكالة، ويدعون كذبا أنهم يحاربونه فى أفغانستان وباكستان ومالى.. ولكنها أدوار وظيفية يتكشف سترها عندما تعجز عن تحقيق ما صنعت من أجله.

كما أكد في بيانا له اليوم، أنه مع حق الشعب السوري فى اختياره السياسى وضد العدوان الذي يجري الآن ومنذ فترة على سوريا، وما هو مستهدف ارتكابه أيضاً، لأنه يعد عدواناً على الشرعية الدولية وانتهاك السيادة الوطنية للدول، ويحمل معه كل أنواع الشر لشعوب الشرق الأوسط عامة والشعب العربى خاصة بما يترتب عنه من تداعيات.

ويرفض التجمع انفراد الولايات المتحدة الأمريكية وكافة الأطراف الإقليمية الدولية، بإدارة شئون العالم، وذلك فى ضوء التجارب المريرة التى مازال الجسد العربى يعانى من أثارها فى العراق وليبيا، وأن سعى الولايات المتحدة الأمريكية لتوصيل رسالة إلى شعوب ودول المنطقة أن من يخرج عن عصا الطاعة سوف يكون مصيره ما وصل إليه العراق وليبيا وسوريا الهدف القريب.

ويهيب التجمع بالقوى الوطنية والقومية العربية بتجاوز خلافاتها، والتوحد حول السبل التى شأنها إجهاض العدوان على سوريا.. ويهيب بالقوى الوطنية المصرية بالتصدى للعدوان، لأن العدوان على سوريا هو عدوان على مصر.. وخاصة أن خيوط المؤامرة وأطرافها انكشفت ولم يعد الأمر يحتمل التردد أو الوقوف فى الوسط أو الاستغراق فى التفسيرات التى توقع بأصحابها بقصد أو بدون قصد فى مواقع المشارك فى العدوان على مستقبل الأمة العربية.

شارك الخبر مع أصدقائك