Loading...

«التجارة» تدرس إعفاء مصنعى «المحمول» من رسوم مكونات الإنتاج

Loading...

وتنمية موارد الدولة البالغ %5

«التجارة» تدرس إعفاء مصنعى «المحمول» من رسوم مكونات الإنتاج
أحمد عوض

أحمد عوض

9:10 ص, الخميس, 15 سبتمبر 22

تدرس وزارة التجارة والصناعة منح مصنعى الهواتف المحمولة بعض الحوافز الجمركية عبر اعفائهم من رسوم مكونات الإنتاج المستوردة بغرض تخفيض التكاليف وتعزيز فرص تسويق وحداتهم المنتجة محليًا أمام مثيلاتها المستوردة.

قال مصدر مسئول فى الوزارة إن الفترة الماضية شهدت تقدم عدد من مصنعى الهواتف بطلبات لإعفائهم من الضرائب والرسوم الجمركية المحصلة عن مكونات الإنتاج المستخدمة فى عمليات التصنيع، بهدف تخفيف الأعباء المالية وتحفيز الشركات المحلية على الإنتاج والحد من الاستيراد.

وأضاف المصدر، الذى فضل عدم ذكر اسمه، أن الوزارة تبحث حاليًا الطلبات المقدمة من شركات المحمول التى تتمثل فى إعفائهم من رسم تنمية موارد الدولة البالغ %5 إضافة إلى الرسوم الجمركية التى تقدر بنحو %10 على مكونات الإنتاج المستوردة.

وأشار إلى أن الفترة الماضية شهدت مباحثات بين «التجارة والصناعة» وعدد من مسئولى شركات الهواتف المحمولة تم خلالها تسليط الضوء على تحديات التصنيع، وبحث سبل تعزيز الفرص التنافسية للوحدات المنتجة محليًا، بجانب التوسع فى الإنتاج الكمى والعمل على التصدير للأسواق الخارجية.

فى سياق متصل، أكد مصدر مسئول فى إحدى شركات الهواتف المحمولة، أن الفترة الماضية شهدت إقبال عدد من الكيانات على مشروعات التصنيع المحلى بهدف التغلب على القيود الاستيرادية، وإتاحة إنتاج وتوريد الكميات التى تتناسب مع حجم الطلب، موضحا أن العاملين فى مجال سوق المحمول لم يتمكنوا من التعاقد على جلب أى شحنات جديدة منذ أكثر من 5 أشهر.

وطالب بمساندة المصنعين المحليين فى عمليات التصنيع من خلال إعادة تمويل الشحنات المستوردة من المكونات والمواد الخام بهدف تجنب حالات توقف المصانع المحلية، موضحا أن الفترة الماضية شهدت تباطؤ البنوك المحلية فى إصدار الموافقات الخاصة بتمويل المكونات والأجزاء المستخدمة فى عمليات التصنيع.

يشار إلى أن الشركة المصرية لصناعات السيليكون (سيكو تكنولوجى) تقوم حاليًا بتصنيع هواتف أكثر من علامة تجارية، منها «إنفينيكس» و«إيتل» الصينيتان، و«لافا» الهندية.

وأعلنت «فيفو» الصينية فى وقت سابق، عن افتتاح مصنعها فى مدينة العاشر من رمضان باستثمارات تصل إلى 30 مليون دولار بغرض إنتاج بعض هواتفها محليًا. كما تعتزم شركتا «نوكيا» و«إنفينيكس» إنتاج ما يقرب من مليونى هاتف سنويًا بالتعاون مع أحد المصانع المحلية، بينما تعتزم «أوبو» الصينية إنتاج 4.5 مليون وحدة سنويا من هواتفها فى مصر خلال النصف الأول من العام المقبل باستثمارات تصل إلى 20 مليون دولار