اقتصاد وأسواق

“التجارة المصرية البريطانية”: أداء مصر الاقتصادي “مميز”

"التجارة المصرية البريطانية": أداء مصر الاقتصادي "مميز"

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ

أشاد الأمين العام لغرفة التجارة المصرية البريطانية، طاهر الشريف، بالأداء الاقتصادي في مصر بعد عام من تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي المسؤولية في البلاد، واصفا الأداء خلال العام الماضي “بالمميز”.

قال الشريف في تصريحات صحفية: “إنه برغم التحديات السياسية والأمنية التي واجهتها البلاد وتأخر انتخابات البرلمان ، إلا أن الأداء على المستوى الاقتصادي كان مميزا للغاية” ، وأضاف ” كان هناك خطة واستراتيجية من أهم أولويتها تحقيق إنجازات اقتصادية ، أهمها تقليل عجز الموازنة وتحقيق معدلات نمو في إجمالي الناتج المحلي ساعد على تقليل البطالة”.

وأشاد طاهر الشريف بأهمية انعقاد المؤتمر الاقتصادي في شرم الشيخ في مارس الماضي ، وأنه كان له دور كبير في جذب الاستثمارات وتعزيز ثقة المستثمرين.

وأكد الشريف أن تنفيذ الحكومة لعدة مشروعات في البنية الأساسية، ومن أهمها مشروع رفع كفاءة المجرى الملاحي لقناة السويس وتنفيذ شبكة طرق كبيرة وبعض المشروعات الأخرى في قطاع الخدمات والإسكان ساعد على تقليل معدل البطالة.

ونوه الخبير الاقتصادي بأن إنجازات العام الماضي تشمل استعادة الثقة في الاقتصاد المصري على المستويين الداخلي والخارجي ، وهو ما انعكس في صدور تقارير إيجابية من مؤسسات التمويل الدولية عن مصر ، إضافة الى رفع تصنيفنا الائتماني، وهو مجموعة من العوامل تساعد في تحقيق مؤشرات اقتصادية أفضل من العام السابق حيث تولى الرئيس مقاليد الحكم.

وفيما يتعلق بالتوقعات للفترة القادمة ، قال أمين عام غرفة التجارة المصرية البريطانية ” إن التوقعات تشير إلى أن معدلات النمو للناتج المحلي ستصل إلى 6% في العام القادم في وقت أقل مما كان مخطط له” ، مضيفا أنه كلما أسرعنا في تنفيذ المشروعات المخطط لها مثل العاصمة الجديدة ومشروعات تنمية قناة السويس ومشروعات الطاقة ومشروعات البنية الأساسية الداخلية ، كلما استطعنا تخفيض البطالة بشكل أسرع.

ونوه الشريف أنه رغم تقليل الدولة لمخصصاتها في الدعم وهو ما انعكس على ارتفاع الأسعار ، إلا أنه ومع الأداء الاقتصادي المتميز وتفهم عموم المواطنين للأوضاع السياسية والأمنية فانهم تقبلوا عملية ارتفاع الأسعار.

وأشاد طاهر الشريف بالجهود التي بذلها الرئيس عبد الفتاح السيسي وجولاته خلال العام الماضي وزيارته لألمانيا وايطاليا وبعض الدول الأوروبية والخليجية ، موضحا أنه كان لها دورا كبيرا في مساندة الاقتصاد المصري وتغيير نظرة رجال الأعمال وتعزيز العلاقات الاقتصادية والسياسية مع هذه الدول.

وفي نفس الإطار أصدرت غرفة التجارة المصرية البريطانية تقريرا بمناسبة مرور عام على تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة البلاد ، أشارت فيه الى أنه بينما أن بعض المؤشرات الاقتصادية تؤكد على أن جهود الحكومة بدأت تؤتي ثمارها ، إلا أن الرئيس أكد نفسه في كلمته الختامية في المؤتمر الاقتصادي في شهر مارس بأن البلاد تحتاج ما بين 200 الى 300 مليار دولار لإعادة بناء نفسها.

وأشار التقرير الى التوقعات بنمو الناتج المحلي الإجمالي تقريبا في مصر 4% في نهاية العام المالي الحالي مقارنة ب2.2% في السنة المالية 2013-2014، وفقا لوزير التخطيط أشرف العربي. 

وأضاف أن الحكومة أعلنت ميزانيتها لعام 2015/ 2016 معدل نمو 5% وعجز ميزانية 9.9% ، مشيرا الى أن الحكومة تهدف الى الوصول الى معدل نمو 6% بحلول العام المالي 2018 / 2019 من خلال خطة اقتصادية على المدى المتوسط تشمل خفض العجز في الميزانية من 12.6% من الناتج المحلي الإجمالي في 2013 / 2014 إلى 8 – 9% قبل السنة المالية 2018 / 2019.

شارك الخبر مع أصدقائك