اقتصاد وأسواق

التجارة الداخلية: مصر ستتأثر بارتفاع أسعار السلع مثل باقي دول العالم ولكن بنسبة أقل (فيديو)

موجة من التضخم تشهدها دول العالم

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد الدكتور إبراهيم عشماوي مساعد أول وزير التموين و رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية أن ارتفاع أسعار البترول والوقود عالميا و بالطبيعي ما حدث في العالم سيكون له تأثير موجات تضخمية على مجموعة من السلع في مصر و الحكومة مستعدة لذلك من خلال توفير السلع في مصر .

وقال عشماوي خلال مداخلة عبر الفيديوكونفرنس مع الإعلامي أحمد موسي في برنامج على مسؤوليتي على فضائية صدي البلد إنه خلال أزمة كورونا تم السيطرة على أسعار السلع و توفيرها للمواطنين في السوق المحلي في حين أن ما حدث في بعض دول العالم عكس ذلك ، موضحا أنه الآن يحدث نوع من الموجات التضخمية سببها زيادة في مدخلات الإنتاج .

اقرأ أيضا  أسعار الكتاكيت البيضاء اليوم الأحد 28-11-2021

وأضاف عشماوي أن من أسبابها أيضا أسعار تكلفة المنتجات تغيرت ، والسوق عرض وطلب ولو حدث وارتفع الطلب على المعروض يرتفع سعر السلعة ، مشيرا إلى أن هناك فرقا بين الركود و الكساد في المنتجات .

و أشار عشماوي إلى أنه متوقع على مستوى العالم أنه حتى عام 2023 يبدأ السوق في تصويب أوضاعه واستقرار الأسعار ، كما أن مصر جزء من الاقتصاد العالمي و ستتأثر كباقي الدول ولكن بنسبة أقل .

اقرأ أيضا  ارتياح بين المزارعين بعد توجيهات «السيسي» لحل أزمة الأسمدة

وأكد عشماوي أنه يتم استهداف أن يكون المعروض مطلوب من قبل المستهلكين ، كما أن وزير التموين والتجارة الداخلية تحدث أكثر من مرة أن الاحتياطي الاستراتيجي من السلع الأساسية يصل إلى أكثر 6 أشهر .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »