تأميـــن

التأمين بالمركز الثالث في ترتيب أولويات اهتمامات العملاء عالميًا خلال 2018

تعرف على ترتيب أولويات العملاء والمستهليكن عالميا وفقا لأحدث تقرير وبحث عن سلوكيات المستهليكن خلال 2018 والتى حل فيها قطاع التأمين فى المركز الثالث.

شارك الخبر مع أصدقائك

بمقارنة قطاع التأمين بالقطاعات الاقتصادية التي يضعها العملاء ضمن أوليات اهتماماتهم، نجد هناك العديد من تلك الأنشطة الاقتصادية، مثل التأمين والبنوك ومنتجات التجزئة والاتصالات والسيارات بجانب الرعاية الصحية والخدمات، ووفقًا لتقرير مؤسسة “Capgemini” للاستشارات المالية والتكنولوجية عن أولويات اهتمامات العملاء حول العالم خلال 2018، جاء قطاع التأمين فى المركز الثالث بعد خدمات التجزئة ثم البنوك، وأعطى العملاء نشاط التأمين 72.3% أو 72.3 نقطة في مقياس 100 درجة، وفقاً للمسح الذى تم بين عينة كبيرة من العملاء على مستوى العالم لهذا الغرض.

منتجات التجزئة والبنوك على رأس أولويات المستهلكين


وأعطى العملاء منتجات التجزئة 75.7 % ليأتي على رأس أولويات اهتماماتهم تلاها البنوك، والتي حازت 74.5 نقطة مئوية.

وظهر الفارق بين قطاعي البنوك والتأمين ضمن اهتمامات العملاء والمستهلكين حول العالم، على الرغم من اختلاف المجتمعات والفئات العمرية والمناطق الجغرافية التى تضمنها المسح، بما يشير للفرصة الكبيرة لقطاع التأمين لتحقيق النمو وأداء ممتاز فى جذب مزيد من العملاء والصعود فى مقياس اهتمامات العملاء.

ونجحت البنوك من خلال التطور التكنولوجى فى تقديم خدمات ومنتجات جذبت كثير من العملاء خلال الفترة الماضية، وكذلك هناك معدل تكرارية كبير فى التردد على البنوك والحصول على خدمات متنوعة من البنوك بعكس قطاع التأمين.

مطالبات قطاع التأمين في تبني التكنولوجيا لتسريع وتيرة الحصول على الخدمة

وطالب التقرير شركات التأمين فى الإسراع فى تبنى التكنولوجيا الحديثة فى كافة مراحل دورة العمل التأمينى لتسهيل تواصل العملاء مع تلك الشركات، وتيسير الحصول على الخدمات لتوفير الوقت والجهد على العملاء، وللمساهمة فى سرعة تحديث قاعدة عملاء التأمين وحصولهم على العديد من المنتجات والخدمات التأمينية.

التكنولوجيا ساهمت في توسع العملاء على التسوق أونلاين

وهناك عدد كبير من العملاء يستخدمون الهواتف الجوالة والشراء عبر الإنترنت للحصول على المنتجات إلكترونيًا مثل شراء الملابس، والأغذية ومنتجات البقالة، وسداد الفواتير الكترونيا نتيجة لتغير ثقافة وسلوكيات المستهلكين، وزيادة الاعتماد على التكنولوجيا الحديثة والانترنت والموبايلات لتيسير التسوق والمعاملات التجارية، والحصول على الخدمات، وسداد الالتزامات المختلفة عبر وسائل الدقع الالكترونية المتنوعة.

وينخفض مستوى رضا عملاء التأمين عن عملاء البنوك فى درجة سهولة الحصول على الخدمات بين القطاعين خاصة باستخدام تطبيقات الموبايل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »