اقتصاد وأسواق

«التأمين الصحي»: مساعٍ لتوسيع شبكة خدمات المنظومة بالتعاقد مع مستشفيات جديدة

اتجاه لتحقيق التكامل بين المنظومة وصناعة التأمين

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الدكتور محمد معيط وزير المالية، رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحى الشامل، إن الهيئة تتطلع إلى تعزيز الشراكة مع القطاع الطبى الخاص لإنجاح منظومة التأمين الصحى الشامل، من خلال السعى الجاد للتعاقد مع كبرى المستشفيات والمراكز الصحية والطبية الخاصة بمختلف المحافظات فور اعتمادها من الهيئة العامة للرقابة والاعتماد؛ بما يُسهم فى توسيع شبكة خدمات «التأمين الصحى الشامل» على مستوى الجمهورية؛ لتخفيف الأعباء عن المواطنين المنتفعين بهذا المشروع القومى، سواءً ببورسعيد أو غيرها من محافظات المرحلة الأولى التى نسابق الزمن لتطبيق هذه المنظومة الجديدة بها.

اتجاه لتحقيق التكامل بين المنظومة وصناعة التأمين

وأشار الوزير، رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحى الشامل، في بيان اليوم، إلى وجود مساعي لتحقيق التكامل بين منظومة التأمين الصحي الشامل، وصناعة التأمين الطبي والرعاية الصحية لضمان توفير خدمات صحية متنوعة للمستفيدين، بجودة أفضل.

اقرأ أيضا  وزير المالية يعلن الإطلاق التجريبى لمنظومة «الإيصال الإلكترونى» ‎‎

وشدد على أن قطاع التأمين الطبي شريك في جهود توفير الرعاية الصحية تحت مظلة نظام التأمين الصحي الشامل، الذى يسمح بمشاركة كل مقدمي الخدمات الطبية من القطاع الخاص وغيره سواء المستشفيات أو معامل التحاليل أو مراكز الأشعة أو الصيدليات شريطة استيفاء المتطلبات المقررة والحصول على ترخيص هيئة الرقابة والاعتماد والجودة، وللمواطن حق اختيار مكان تلقي الخدمة الطبية.

أجرى حسام صادق المدير التنفيذي للهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل، يرافقه الدكتور فريد الجارحى عضو مجلس إدارة هيئة الرعاية الصحية، جولة ميدانية بمستشفى العربى بالمنوفية الذى تم التعاقد معه لخدمة المنتفعين بنظام التأمين الصحى الشامل خاصة فى ظل ما يوفره من إمكانات ضخمة تُسهم فى تقديم خدمة طبية متميزة للمرضى، فى كل التخصصات، وتؤهله لإجراء الجراحات الكبرى بدقة عالية خاصة عمليات زراعة الأعضاء وغيرها.

اقرأ أيضا  سعر الذهب ينتعش عالميًّا مع ضعف الدولار وسط مخاوف بشأن مصير «إيفرجراند» الصينية

أكد حسام صادق المدير التنفيذى للهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل، أننا نستهدف التعاقد مع كبرى المستشفيات لتعمل تحت مظلة المنظومة الجديدة لتوفير رعاية صحية متكاملة وشاملة لكل أفراد الأسرة بما يخفف عنهم الأعباء الصحية والنفسية والمالية فور اشتراكهم بهذا المشروع القومى خاصة عند احتياجهم لإجراء الجراحات الكبرى، حيث يغطيها النظام ولا يتحمل عنها المواطن المنتفع أكثر من 300 جنيه.

اقرأ أيضا  بمناسبة اليوم الوطني السعودي.. شركات تقدم تخفيضات على السلع الاستهلاكية

وأوضح أن الهيئة تستهدف توفير رعاية صحية متميزة للمنتفعين بأكثر من 2500 خدمة طبية تغطى كل الأمراض، وأنه يحرص على الجولات الميدانية لمتابعة الأداء بالمستشفيات المشتركة فى منظومة التأمين الصحى الشامل، والتأكد من جودة الخدمة ورضاء المواطنين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »