اقتصاد وأسواق

البيت الأبيض يتوقع انخفاض نمو الإنفاق الاستهلاكي بـ 1.7 نقطة مئوية نتيجة زيادة معدلات الضرائب على الطبقة الوسطى

أحمد عوف: أوضح تقرير المجلس الوطني الاقتصادي ومجلس المستشارين الاقتصاديين التابعين للبيت الأبيض، بعنوان "تأثير خفض الضرائب على الطبقة الوسطى على الإنفاق الاستهلاكي وإنفاق التجزئة"، أن السماح للمعدلات الضريبية للطبقة المتوسطة بالارتفاع قد يخفض نمو الإنفاق الاستهلاكي الحقيقي بـ 1.7…

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد عوف:

أوضح تقرير المجلس الوطني الاقتصادي ومجلس المستشارين الاقتصاديين التابعين للبيت الأبيض، بعنوان “تأثير خفض الضرائب على الطبقة الوسطى على الإنفاق الاستهلاكي وإنفاق التجزئة”، أن السماح للمعدلات الضريبية للطبقة المتوسطة بالارتفاع قد يخفض نمو الإنفاق الاستهلاكي الحقيقي بـ 1.7 نقطة مئوية في عام 2013، وهو بدوره ما قد يخفض معدل النمو الحقيقي للناتج المحلي الإجمالي بـ 1.4 نقطة مئوية”، وأوضح التقرير أنه إذا ارتفعت الضرائب على أسر الطبقة المتوسطة، فسينخفض الإنفاق الاستهلاكي بمقدار 200 مليار دولار في عام 2013.

وأضاف التقرير أن الرئيس أوباما يشجع المشرِّعين على تمديد التخفيضات الضريبية على العائلات التي تجني أقل من 250 ألف دولار في السنة.

في هذا السياق، أشار التقرير إلى تصريح الرئيس أوباما إلى أنه بينما نناقش التخفيضات الضريبية على الأثرياء ينبغي علينا عدم احتجاز الطبقة الوسطى، ينبغي لنا على الأقل أن نفعل ما نتفق عليه، وهو الحفاظ على المعدلات الضريبية للطبقة الوسطى منخفضة”.

وتحت عنوان “الطبقة الوسطى هي العمود الفقري للاقتصاد الأمريكي” أوضح التقرير أن الإنفاق الاستهلاكي في أمريكا يمثل أكثر من 70% من الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي، وأن صناعة التجزئة توظف نحو 15 مليون أمريكي وهي السبب في 9% من النمو الإجمالي للتوظيف على مدى الـ 40 شهر منذ منتصف عام 2009.

وأضاف التقرير أن مكتب الموازنة (المستقل) بالكونجرس يرى أن تمديد التخفيضات الضريبية للطبقة المتوسطة سيدعم الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 1.3% وسيدعم الوظائف بـ 1.6 مليون وظيفة.

وأشار التقرير إلى قول مارك زاندي المحلل بمؤسسة موديز إن التأثير الاقتصادي لإيقاف الخفض الضريبي على الطبقة المتوسطة سيتمثل في خفض الناتج المحلي الإجمالي بـ 174 مليار دولار.

شارك الخبر مع أصدقائك