سيـــاســة

“البيت الأبيض”: لا لقطع المعونة عن مصر ولن نسمي الإطاحة بمرسي انقلاباً

البيت الأبيض الأمريكي أونا: قال المتحدث باسم "البيت الأبيض" جاي كارني للصحفيين اليوم (الإثنين) إن الإدارة ليست مستعدة لتسمية الإطاحة بالرئيس المصري السابق محمد مرسي بالانقلاب. وشدد كارني على أنه من الأمور الواضحة أن هناك عواقب كبيرة ستترتب على توصيف…

شارك الخبر مع أصدقائك

البيت الأبيض الأمريكي
البيت الأبيض الأمريكي


أونا:

قال المتحدث باسم “البيت الأبيض” جاي كارني للصحفيين اليوم (الإثنين) إن الإدارة ليست مستعدة لتسمية الإطاحة بالرئيس المصري السابق محمد مرسي بالانقلاب.

وشدد كارني على أنه من الأمور الواضحة أن هناك عواقب كبيرة ستترتب على توصيف ما حدث في مصر بأنه انقلاب عسكري، خاصة وأن هناك الملايين من المصريين لديهم وجهة نظر مخالفة تمامًا بشأن ما حدث.

وأضاف المتحدث باسم “البيت الأبيض” -الذي لم ترد كلمة الانقلاب خلال إجاباته على الصحفيين- أن الإدارة الأمريكية ستأخذ ما يلزم من الوقت لمراجعة ما حدث بدقة.

وأضاف أن الإدارة ترصد الجهود من قبل السلطات المصرية للتحرك بطريقة ديموقراطية إلى الأمام، مضيفاً “أننا سوف نعرض متطلباتنا وفقا للقانون، وسوف تقوم بذلك بما يتمشى مع أهداف سياستنا”.

وشدد على أن إدارة الرئيس أوباما تتابع الموقف وترصد تطوراته، بالتشاور مع الكونجرس- بطبيعة الحال.

وأوضح كارني أن “الإدارة الأمريكية ليست على وشك قطع المساعدات عن مصر على الرغم من الاضطرابات السياسية فالعلاقة بين الولايات المتحدة ومصر تتجاوز مسألة تقديم المساعدة السنوية.

وقال إن علاقات بلاده مع مصر تستند إلى “عقود من الشراكة والالتزام”. وأضاف أن إدارة بلاده سوف تركز جهودها على تقليل مظاهر الاستقطاب في المشهد السياسي المصري، والتعجيل بعودة حكومة منتخبة ديموقراطياً في أقرب وقت ممكن.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »