استثمار

«البيئة» تصدر الدليل الإرشادي لعودة الرحلات البحرية بنطاق المحميات الطبيعية للتعايش مع «كورونا»

الدليل يهدف الى وضع الإجراءات المطلوبة لتجنب التاثيرات البيئية التى قد تنجم عن الانشطة السياحية البحرية فى ضوء الضوابط والاشتراطات الوقائية

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة عن إصدار الدليل الإرشادي الأول للرحلات البحرية السياحية بنطاق المحميات الطبيعية والمناطق المتاخمة لها لاستئناف الأنشطة البحرية أثناء فترة وباء كورونا المستجد (كوفيد 19)  وذلك في إطار توجه العالم نحو التعايش مع الفيروس مع اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية اللازمة للحد من انتشاره.

وأوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد أن الدليل يهدف إلى وضع الإجراءات المطلوبة لتجنب التاثيرات البيئية التى قد تنجم عن الانشطة السياحية البحرية فى ضوء الضوابط والاشتراطات الوقائية الصادرة عن وزارة السياحة والآثار لاستئناف السياحة مع تجنب انتشار او الإصابة بفيرس كورونا المستجد بنطاق المحميات الطبيعية والمناطق المتاخمة لها بجمهورية مصر العربية.

كما أشارت وزيرة البيئة إلى أن الدليل يقدم الإجراءات التي يجب أن يتخذها القائمين على المراكب واليخوت واللنشات لمراعاة كافة ضوابط التعقيم والتطهير على العائمة  مع الالتزام التام بعدم تنظيف او التخلص من اى ادوات باستخدام مياة البحر لما لها من تأثير سلبى وبالاخص فى الاماكن ذات الحساسية البيئية وضرورة جمعها فى اكياس مغلقة ونقلها الى الاماكن المخصصة لذلك عند انتهاء الرحلة .

 واضافت فؤاد ان الدليل يمنع استخدام الأدوات البلاستيكية أحادية الاستخدام على العائمة لخطورتها على الحياة البحرية وفى حالة ضرورة استخدامها يكون ذلك فى اضيق الحدود مع امكانية توفير البدائل الاخرى لها غير البلاستيكية او التنبيه على العملاء باصطحاب ادواتهم الشخصية والقابلة لاعادة الاستخدام .

كما يلتزم القائمين على الرحلات باشتراطات التعامل مع المخلفات و التى تراعى توفير حاوية لمخلفات المهمات الوقائية منفصلة عن باقى المخلفات على ان تكون مغلقة و يتم   تطهيرها الى ان يتم نقلها الى الأماكن المخصصة بعد انتهاء الرحلة.

جديرا بالذكر ان هذا الدليل قابل للتعديل فى حالة توافر اى معلومات عن وجود تاثيرات بيئية سلبية او بتوافر معلومات جديدة عن الفيروس .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »