اقتصاد وأسواق

«البيئة» تبحث مع هيئتي نظافة القاهرة والجيزة التخلص من المخلفات للحد من انتشار «كورونا»

ضمن جهود التخلص من المخلفات ورفعها بشكل آمن للوقاية من انتشار فيروس كورنا

شارك الخبر مع أصدقائك

وجهت وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد، بتكثيف جهود التخلص الآمن من المخلفات البلدية وتوعية العاملين باستخدام مهمات الوقاية للحد من انتشار فيروس كورونا وحماية العالمين بقطاع النظافة، وذلك من خلال لقاء رئيسي هيئتي نظافة القاهرة والجيزة.

وأضافت وزارة البيئة فى بيان لها اليوم، أن ذلك في إطار إجراءات الوزارة للحد من المصادر المحتملة لانتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية، وتم عقد اجتماع موسع بين رئيس جهاز إدارة المخلفات التابع لوزارة البيئة ورئيسي هيئتى نظافة القاهرة والجيزة للوقوف على الوضع الحالي لمنظومة المخلفات بالمحافظتين.

وضع آليات لحماية العاملين بمنظومة النظافة

وتناول الاجتماع آليات وقاية العاملين بمنظومة النظافة للحفاظ على سلامتهم وتوعيتهم بطرق التعامل السليم مع المخلفات، حتى لا تكون مصدر من مصادر نقل العدوى، والتطهير المستمر للمعدات، بالإضافة إلى إيجاد أماكن بديلة تعمل كمحطات وسيطة للمخلفات، وإنشاء خلايا خاصة بالمدافن للتخلص الآمن من المخلفات الملوثة، وتوفير جير حى للتغطية مع طبقات الرمال والغطاء العادى.

وتطرق الاجتماع للسيناريوهات المقترحة للعمل فى حال غياب بعض العمالة أو منعهم من التحرك خلال فترات حظر التجول، مع التطرق لسيناريو حال انتشار الفيروس فى حى أو منطقة أو إغلاق حدود محافظة، مما سيعيق حركة العاملين بمنظومة النظافة وأكثرهم عمالة وافدة من محافظات أخرى.

تطهير وتعقيم الشوارع

كما تم الاتفاق على المشاركة في تطهير وتعقيم الشوارع والمرافق العامة بواسطة الإمكانات المتاحة كسيارات كنس الشوارع وملئها بالمطهرات بدلا من الماء فقط الذى يستخدم فى الظروف العادية، والاستعانة بسيارات ومعدات الرش المتاحة فى مديريات الزراعة والتى تستخدم فى رش المبيدات فى الظروف العادية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »