استثمار

البيئة : إجراءات حازمة لمواجهة الصيد الجائر بجنوب سيناء

أ ش أ

عقد الدكتور خالد فهمى وزير البيئة، اجتماعاً تحضيرياً موسعاً، لمناقشة مخاطر وتطورات أنشطة الصيد الجائر بجنوب سيناء ، والوصول للتوصيات والإجراءات المطلوب تفعيلها للحفاظ على ثروات مصر الطبيعية بما يضمن إستدامتها وعدم تأثر الصيادين من تلك الإجراءات ، بحضور ممثلى وزارات الزراعة والسياحة والهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية ومحافظات جنوب سيناء و البحر الأحمر والسويس ، بالإضافة إلى الاتحاد العام لصيادين مصر والاتحاد النوعى للثروة المائية ، وكذلك غرفة سياحة الغوص بجنوب سيناء .

وأكد وزير البيئة أن الوزارة قامت بدورها فى تجميع الجهات ذات الصلة لتوحيد الروئ لإتخاذ الإجراءات المطلوبة للحفاظ على الموروث الطبيعى بمنطقة شمال البحر الأحمر لأهميته البيئية لمصر و العالم ، بالإضافة لكونه أحد أهم ركائز مصادر الدخل القومى بمصر.

وأشار إلى أن البيئات البحرية بمحميات جنوب سيناء والبحر الأحمر وخليجي السويس والعقبة تتعرض لخطر الاستنزاف وعدم الاستقرار بسبب أنشطة الصيد الجائر للأسماك التى تمارس بطول سواحل محافظة جنوب سيناء وخصوصاً بمحمية رأس محمد الوطنية والمشهورة بمواقع تجمع وتكاثر بعض الأسماك الاقتصادية فيها خلال الفترة من أبريل و حتى نهاية شهر يونيو ، وقد تؤدى هذه الممارسات الخاطئة إلى استنزاف المخزون السمكى لمعظم الأنواع الإقتصادية مما يعرض النظام البيئى للخطر.

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ

عقد الدكتور خالد فهمى وزير البيئة، اجتماعاً تحضيرياً موسعاً، لمناقشة مخاطر وتطورات أنشطة الصيد الجائر بجنوب سيناء ، والوصول للتوصيات والإجراءات المطلوب تفعيلها للحفاظ على ثروات مصر الطبيعية بما يضمن إستدامتها وعدم تأثر الصيادين من تلك الإجراءات ، بحضور ممثلى وزارات الزراعة والسياحة والهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية ومحافظات جنوب سيناء و البحر الأحمر والسويس ، بالإضافة إلى الاتحاد العام لصيادين مصر والاتحاد النوعى للثروة المائية ، وكذلك غرفة سياحة الغوص بجنوب سيناء .

وأكد وزير البيئة أن الوزارة قامت بدورها فى تجميع الجهات ذات الصلة لتوحيد الروئ لإتخاذ الإجراءات المطلوبة للحفاظ على الموروث الطبيعى بمنطقة شمال البحر الأحمر لأهميته البيئية لمصر و العالم ، بالإضافة لكونه أحد أهم ركائز مصادر الدخل القومى بمصر.

وأشار إلى أن البيئات البحرية بمحميات جنوب سيناء والبحر الأحمر وخليجي السويس والعقبة تتعرض لخطر الاستنزاف وعدم الاستقرار بسبب أنشطة الصيد الجائر للأسماك التى تمارس بطول سواحل محافظة جنوب سيناء وخصوصاً بمحمية رأس محمد الوطنية والمشهورة بمواقع تجمع وتكاثر بعض الأسماك الاقتصادية فيها خلال الفترة من أبريل و حتى نهاية شهر يونيو ، وقد تؤدى هذه الممارسات الخاطئة إلى استنزاف المخزون السمكى لمعظم الأنواع الإقتصادية مما يعرض النظام البيئى للخطر.

شارك الخبر مع أصدقائك