Loading...

البورصة مرشحة للصعود مستهدفة‮ ‬4150‮ ‬نقطة

البورصة مرشحة للصعود مستهدفة‮ ‬4150‮ ‬نقطة
جريدة المال

المال - خاص

2:26 م, الأحد, 22 مارس 09

كتب ــ فريد عبد اللطيف:
 
تفتح البورصة تعاملات الاسبوع الحالي وسط اجواء من التفاؤل بعد نجاحها الاسبوع الماضي في الصعود بقوة، مع اكتساب حركة الاسهم الكبري عجلة تسارع قوية بدفع من المشتريات، من قبل المؤسسات المحلية، امتصت مبيعات الاجانب المكثفة، واستهدفتها في نهاية الاسبوع قرب اعلي مستوياتها منذ بداية العام.

 
وانعكس ذلك علي مؤشر »EGX 30 « ليرتفع الاسبوع الماضي بنسبة %7.2 مسجلا 3965.8 نقطة مقابل 3700.7 نقطة في اقفال الاسبوع الاسبق.
 
وأشار محمد الاعصر، رئيس قسم التحليل الفني، في شركة المجموعة المالية »هيرمس« الي ان الاسهم الكبري مرشحة للحفاظ علي ادائها القوي الاسبوع الحالي بعد ان اظهرت بوادر عزم للخروج من القناة العرضية التي تتحرك من خلالها منذ نهاية يناير الماضي، بين مستويي 3400 نقطة و 3900 نقطة. وقال ان صعودها الاسبوع الماضي جاء وسط احجام تداول من العيار الثقيل، تمكنت من اكتساح القوة البيعية، وامتصاص مبيعات الاجانب.
 
واشار الي ان الضغط الواقع علي البورصة من مبيعات الاجانب مرشح للتراجع بعد ان خفت مراكزهم في الاسهم الكبري بقوة.
 
فمبيعاتهم الاسبوع الماضي جاءت لجني الارباح علي الاسهم التي استهدفوها في بداية العام قرب ادني مستوياتها منذ عام 2004، ومكنهم ذلك من تحقيق أرباح رأسمالية في اسهمهم المفضلة وفي مقدمتها »اوراسكوم تيليكوم« »O.T « و»اوراسكوم للانشاء والصناعة« »O.C.I « بنسب تدور حول %40.
 
واشار الي ان تمكن الاسهم الكبري من استيعاب تلك المبيعات وسط احجام تداول مكثفة، يشير الي ان الظهور المرتقب للقوة الشرائية قد حدث بالفعل حيث تراوح متوسط التداول اليومي الاسبوع الماضي حول 800 مليون جنيه، وهو الاعلي منذ بداية العام، مع اتجاه التعاملات للشراء.

 والمح الي ان ذلك يرشح الاسهم للاقتراب بالفعل من تكوين قيعان تاريخية لحركتها.وسينعكس ذلك علي مؤشر البورصة الرئيسي ويدفعه لاستهداف مستوي 4150 نقطة الاسبوع الحالي.
 
ونصح محمد الأعصر بتخفيف المراكز قرب تلك المستويات كون المؤشر غير مرشح لاختراقها من اول محاولة، حيث ستشهد الاسهم الكبري مبيعات مكثفة لجني الارباح من قبل القوة الشرائية التي واصلت استهدافها منذ مطلع الشهر الحالي.
 
من جهة اخري نصح رئيس قسم التحليل الفني في »هيرمس« بالعودة من جديد لتكوين وتعزيز المراكز في حال اقتراب المؤشر الاسبوع الحالي من قاع حركته في عام 2008 قرب 3680 نقطة، ورشحه للارتداد لاعلي في حال اقترابه منها، ليستهدف من جديد 4150 نقطة، مع تزايد فرص اختراقها، كون القوة البيعية ستكون أهدأ عند محاولته اختراقها في هذه المحاولة، بالاضافة الي التراجع المرتقب لمبيعات الاجانب خاصة بعد الصعود القوي للبورصات الأمريكية والاوروبية الاسبوع الماضي.
 
ونصح الاعصر المستثمرين بتعزيز المراكز في حال اختراق 4150 نقطة، حيث ستدفع الاسهم الكبري المؤشر في موجة صعودية جديدة نحو 4700 نقطة، وسيكون ذلك تأكيداً من الناحية الفنية علي ان البورصة نجحت في تكوين قاع تاريخية لحركتها قرب 3390 نقطة، وهو ادني مستوي لها هذا العام.
 
واشار الاعصر الي ان سهم »O.T « سيتحرك الاسبوع الحالي علي نطاق واسع عند مستوي 21 جنيهاً ونصح باقتناء السهم حال اقترابه منه كونه مرشحاً لاستهداف 27 جنيهاً.
 
وكان السهم قد اغلق تعاملات الأسبوع الماضي علي ارتفاع قياسي بنسبة %18 مسجلا 24.5 جنيه مقابل  20.8 جنيه. ليتم تداوله علي مضاعف ربحية علي ارباح عام 2008 بلغ في اقفال الاسبوع الماضي 9.3 مرة. وجاء صعود مضاعف الربحية ليتخطي متوسط الاسهم المكونة لمؤشر البورصة الرئيسي البالغ حوالي 7 مرات. وكان هذا الصعود قد جاء بعد نهوض السهم وارتفاعه في الاسبوعين الاخيرين بنسبة %38.

 
ومما سيعطي دفعة لحركة السهم في فتح تعاملات الاسبوع الحالي ارتفاع شهادات الايداع الدولية للشركة في اغلاق تعاملات ببورصة لندن أمس الأول الجمعة مسجلة 24.48 دولار للشهادة، تعادل 25.2 جنيه للسهم – الشهادة تمثل خمسة أسهم.

 
وبدوره كان سهم »O.C.I « ضمن الرابحين الاسبوع الماضي حيث اغلق علي ارتفاع بنسبة %8.6 مسجلا 139 جنيهاً مقابل 128 جنيهاً في اقفال الاسبوع الاسبق.

 
اشار محمد الأعصر إلي أن السهم سيتحرك الاسبوع الحالي علي نطاق واسع حيث سيستهدف 146 جنيهاً، ونصح بجني الارباح قربها، وتخفيف المراكز كونها ستشهد مبيعات مكثفة.

 
من جهة اخري نصح بالعودة لإقتناء السهم من جديد حال اقترابه من 121 جنيهاً، واشار الي ان المؤشر سيتحرك بالتوازي مع السهم بين مستويي 4150 نقطة و3680 نقطة. واغلقت شهادات الايداع الدولية للشركة تعاملات بورصة لندن أمس الأول الجمعة مسجلة 49.5 دولار للشهادة، تعادل 25.2 جنيه للسهم – الشهادة تمثل سهمين. كانت الاسهم المتوسطة قد شهدت اداءاً قوياً الاسبوع الماضي بدفع من مشتريات الافراد، واغلق سهم »العز لصناعة حديد التسليح« علي ارتفاع بنسبة %5.2 مسجلة 8.14 جنيه مقابل 7.74 جنيه في اقفال الاسبوع الاسبق.

 
ومن المقرر أن تصرف الشركة »كوبوناً« سخياً عن ارباح الربع الأخير من عام 2008 بقيمة 1.3 جنيه للسهم، وسيكون الحق في الكوبون لحامل السهم في اقفال الاثنين 23 مارس. ليبلغ بذلك العائد علي الكوبون %16 علي سعر السهم في اقفال الاسبوع الماضي.

 
وأشار محمد الاعصر الي ان السهم مرشح للارتفاع في بداية الاسبوع بدفع من اقتراب انتهاء الحق في توزيع الكوبون ليستهدف السهم 8.45 جنيه، ورجح ان يتبع انتهاء الحق في الكوبون تراجع السهم لمستوي 7.3 جنيه.

 
كانت الحركة علي اسهم الاسكان قد نشطت الاسبوع الماضي بقيادة سهم مجموعة »طلعت مصطفي«، مع ارتفاعه بنسبة قياسية بلغت %17 مسجلا 3.23 جنيه مقابل 2.76 جنيه في اقفال الاسبوع الاسبق. أشار محمد الأعصر إلي أن السهم مرشح لمواصلة الصعود الاسبوع الحالي مستهدفا 3.55 جنيه، ونصح بجني الارباح قربها كونه سيشهد مبيعات مكثفة ستدفعه للتراجع لمستوي 2.95 جنيه، مستبعدا اختراقها لاسفل، كونها تحولت من مقومة رئيسية الي دعم قوي، بعد اختراقها الاسبوع الماضي علي احجام تداول مكثفة بقيمة 276 مليون جنيه.

 
واشار محمد الاعصر إلي أن الأسهم الدولارية مرشحة للتفوق علي البورصة في المرحلة الحالية في ظل ارتفاع سعر صرف الدولار امام الجنيه، المرشح لمواصلة الارتفاع ليصل العام الحالي لمستوي 7.5 جنيه للدولار.
 
قال إن سهم الشركة القابضة المصرية الكويتية مرشح لاستهداف 1.08 دولار الاسبوع الحالي، ونصح باستهدافه حال اقترابه من 0.9 دولار، كونه مرشحاً للارتداد لاعلي من جديد مستهدفا 1.15 دولار في المدي المنظور.
 
وكان السهم قد اغلق تعاملات الاسبوع الماضي علي ارتفاع بنسبة %11.5 مسجلا 0.97 دولار، مقابل 0.87 دولار في اقفال الاسبوع الاسبق.

جريدة المال

المال - خاص

2:26 م, الأحد, 22 مارس 09