Loading...

البورصة مرشحة للتحرك عرضياً‮ ‬لامتصاص جني الأرباح

البورصة مرشحة للتحرك عرضياً‮ ‬لامتصاص جني الأرباح
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 27 سبتمبر 09

فريد عبداللطيف:

نجحت البورصة الاسبوع الماضي في تمكين المستثمرين من اجتياز المخاوف من تعرضها لهزة عنيفة علي غرار تلك التي شهدتها عقب عطلة عيد الفطر في عام 2008، حينما هوي المؤشر في اول جلسة تداول بعد الاجازة باعلي معدل هبوط له منذ تدشينه، بنسبة بلغت %16. وكان ذلك قد تسبب في عقدة نفسية لشريحة عريضة من المستثمرين، وفي مقدمتهم المتعاملون بالهامش، كونه تسبب في تبخر اموالهم. وعلي الرغم من ان هبوط المؤشر بهذا المستوي انذاك قد جاء بسبب عوامل غير مرشحة للتكرر علي المدي المنظور كونها مرتبطة باندلاع ازمة مالية عالمية، تساقطت علي اثرها الصروح الاقتصادية الدولية تباعا، في وقت كانت فيه البورصة المصرية في عطلة، لتشهد في اول جلسة تعامل لها عقب تلك الازمة مبيعات عنيفة وعصبية من قبل الاجانب للتعامل مع مراكزهم المالية المهتزة في اسواقهم.

من جهة اخري حققت البورصة مفاجأة سعيدة للمستثمرين الاسبوع الماضي حيث اغلقت عند اعلي مستوياتها منذ اندلاع الازمة المالية العالمية في اكتوبر 2008 بعد ارتفاع مؤشر

 EGX 30 بنسبة %3 مسجلا 7003.3 نقطة مقابل 6846.8 نقطة في اقفال الاسبوع قبل الماضي.

وجاء صعود البورصة الاسبوع الماضي بدفع من مشتريات الاجانب التي بلغ اجمالي قيمتها 949 مليون جنيه واجمالي مبيعات 610 ملايين جنيه، ليبلغ صافي مشترياتهم 339 مليون جنيه. ومثلت تعاملاتهم ثقلا مؤثرا من اجمالي القيمة التي بلغت 3.968 مليار جنيه في ثلاث جلسات تدوال عقب عطلة العيد.

اشار منفذو عمليات ومتابعون الي ان مشتريات الاجانب المكثفة الاسبوع الماضي قد جاءت نتيجة وصول الاسواق العالمية لمرحلة تشبع شرائي، مما تسبب في توجيه المحافظ الاجنبية فائض السيولة الي الاسواق الناشئة، ومن ضمنها مصر، ومن المنتظر ان يتبع ذلك موجة جني ارباح معتدلة، علي خلفية كون القوة الشرائية التي مكنت البورصة من اختراق حاجز نفسي عنيف عند 6700 نقطة، وهو المستوي الذي كان قد حد من صعودها في اكثر من موجة عنيفة في الاسابيع الاخيرة، ستقوم بتحويل الارباح الدفترية الي محققة في الجلسات القادمة، علي ان يتحول مستوي 6700 نقطة من مقاومة الي دعم، كون القوة الشرائية ستظهر من جديد عند هذا المستوي.

جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 27 سبتمبر 09